موظفون روسيون يضربون للمطالبة بزيادة أجورهم

اتحاد عمالي يتهم مسؤولين بتهديد موظفين لمنع الإضراب (الفرنسية-أرشيف)
أعلن ممثل اتحاد عمالي روسي اليوم الاثنين عن إضراب سينفذه معلمون وأطباء وعاملون في المجالات الثقافية في روسيا خلال الأسبوع الحالي مدة يوم واحد للمطالبة بزيادة أجورهم.

وقال رئيس اتحاد العمال غير الصناعيين ميخائيل كوزمنكو إن حوالي مليون عامل جاهزين للمشاركة في الإضراب يوم الأربعاء المقبل بينما سيشارك نحو ثلاثة ملايين في تجمعات عامة مؤيدة.

وأفاد كوزمنكو في مؤتمر صحفي مطالبة أطباء ومعلمين وعاملين في مجالات ثقافية (كأمناء المكتبات وموظفي المتاحف) بزيادة نسبتها 50% على أجورهم في العام الحالي، في الوقت الذي تتراوح فيه رواتبهم بين 103 دولارات و148 دولارا أميركيا.

وأشار إلى أن الاتحاد يرى حاجة ماسة إلى زيادة رئيسية لرواتب العمال. وذكر أن هذا الاحتجاج هو الثاني الذي تنفذه اتحادات العمال على مستوى البلاد خلال العام الحالي.

واتهمت رئيسة اتحاد العاملين في قطاعات العلوم والتعليم غاليانا ميركولوف مسؤولين حكوميين بالضغط على العمال للإحجام عن الإضراب. وأكدت تعرض العديد من الموظفين وقادة الاتحاد في المناطق إلى التهديد من السلطات في محاولة لمنع الاحتجاج.

المصدر : أسوشيتد برس