عمال بأوبل يواصلون إضرابهم في ألمانيا

عمال في أوبل يرفضون دعوة اتحادهم للعودة للعمل (الفرنسية)
تحدى عمال في مصنع شركة أوبل الاثنين دعوة قادة اتحادهم والحكومة للعودة إلى العمل مواصلين إضرابهم احتجاجا على خطط للشركة الأم جنرال موتورز تتضمن إلغاء آلاف الوظائف.

وطالبت وفود العمال في مصنع بوشوم حيث توقفوا عن العمل الخميس الماضي بتأكيدات بأنه لن يتم تسريح أي عامل. وقال المفوض عن العمال فرانكو بياغيوتي إن العمال سيكافحون من أجل تحقيق مطالبهم، معلنا وقوف الجميع صفا واحدا في السعي لتحقيقها.

وأدى الإضراب إلى وقف إنتاج المصنع يومي الخميس والاثنين وواصل العمال إضرابهم خلال نهاية الأسبوع.

وكانت شركة جنرال موتورز أعلنت الخميس الماضي عن خطة لإلغاء 12 ألف وظيفة في شركاتها الأوروبية خلال عامي 2005 و2006 وسيكون معظم حالات الاستغناء عن الوظائف في ألمانيا مما سيوفر على الشركة 620 مليون دولار سنويا.

وحذر وزير الاقتصاد الألماني وولفغانغ كليمنت من أن موقف العمال يمكن أن يعرض المحادثات بين الإدارة والاتحادات إلى الخطر.

ويكلف التوقف عن العمل في أوروبا جنرال موتورز بين 12 إلى 37 مليون دولار يوميا.



المصدر : وكالات