مؤتمر بالأردن لتحفيز الاستثمار في الدول العربية

عمرو موسى
دشن الأردن أعمال الملتقى الثامن لمجتمع الأعمال العربي الذي يستهدف بحث سبل تحفيز البيئة الاستثمارية في الدول العربية.
 
وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في افتتاح الملتقى الذي يعقد تحت شعار (بيئة استثمار جاذبة ومنافسة في الدول العربية) أن القطاع الخاص في المنطقة العربية يتحمل مسؤولية كبرى في عملية التنمية الاقتصادية.
 
وأوضح موسى أن سياسات القطاع الخاص ستحل محل السياسات الحكومية في عملية التنمية المستدامة في ظل عملية تحرير التجارة والعولمة والأسواق المفتوحة.

من جانبه قال نائب رئيس الوزراء ووزير الصناعة والتجارة الأردني محمد الحلايقة في المؤتمر الذي تنظمه جمعية رجال الأعمال الأردنيين إنه بالرغم من عدم بلورة صورة واضحة للتكامل الاقتصادي العربي فإنه توجد دلالات على طريق التكامل الاقتصادي تتمثل في اتفاقية التجارة الحرة العربية الكبرى التي سيبدأ العمل بها في مطلع العام المقبل بمشاركة 17 دولة عربية.
 
وتنص الاتفاقية على إلغاء الحواجز الجمركية والضريبية بين الدول الأعضاء بهدف زيادة حجم التبادل التجاري بينها.
 
وكانت القمة العربية التي عقدت في عمان في عام 2001 قررت إنشاء المنطقة العربية الكبرى للتبادل الحر. وكان الإلغاء التام للتعريفات الجمركية متوقعا أصلا في 2008 لكن تقرر تطبيقه في 2005.
 
وتقدر المبادلات البينية العربية بأربعين مليار دولار وهو ما يمثل 10% من المبادلات التجارية للدول العربية.
 
ومن الموضوعات التي يناقشها المؤتمر على مدى يومين مناخ الاستثمار في الضفة الغربية وقطاع غزة وملامح الاقتصاد العراقي ومتطلبات تحفيز البيئة الاستثمارية العربية وزيادة منافستها.
المصدر : وكالات