مؤتمر العمل النيجيري يمضي في تنظيم إضرابه

مسؤولون من مؤتمر العمل الوطني يتقدمون أحد الإضرابات (فرنسية- أرشيف)
أعلن متحدث باسم مؤتمر العمل الوطني أبرز تجمع نقابي في نيجيريا اليوم أن جهاز أمن الدولة أفرج عن رئيسه آدامز أوشيومهولي، وأن الإضراب العام المقرر غدا احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات سيسري في موعده.
 
ورفض المتحدث إعطاء المزيد من التفاصيل حول هذا الإفراج موضحا أن مؤتمرا صحفيا سيعقد في وقت لاحق.
 
وكان أوشيومهولي أوقف السبت في مطار أبوجا عاصمة نيجيريا السياسية من قبل عناصر جهاز أمن الدولة الذي أوضح بعد ذلك أن هذا التوقيف يعود إلى "سوء فهم"، وأنه أفرج عن رئيس النقابة بعد ساعتين من توقيفه، لكن مسؤولي التجمع أكدوا أن أخباره انقطعت منذ توقيفه.
 
وقد أكد أوشيومهولييوم الجمعة أن الإضراب سيبدأ في موعده بعد أن فشلت الحكومة النيجيرية وممثلو نقابة العمال في الوصول إلى اتفاق بشأن خفض أسعار المحروقات التي ارتفعت مؤخرا.
 
وأوضح الزعيم النقابي أن إضراب الاثنين سيكون تحذيريا، مشيرا إلى أنه إذا لم تعد الحكومة النظر في الأسعار سيستأنف الإضراب بعد أسبوعين ويكون عندها مفتوحا.

وأعلنت نقابة العاملين في قطاع النفط أنها ستشارك في الإضراب العام الذي يهدف إلى إلغاء قرار بزيادة أسعار المنتجات النفطية بـ 25% صدر في 23 سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
وقال محللون نفطيون إن صادرات النفط لنيجيريا -سابع متنج في منظمة أوبك- لن تتأثر مباشرة بالإضراب التحذيري المقرر غدا،  لكنهم حذروا من أن تنفيذ النقابات إضرابا عاما مفتوحا أواخر هذا الشهر سيضرب صناعة النفط في البلاد.
المصدر : وكالات