روسيا تحقق مستويات إنتاج وتصدير نفط قياسية

منصة نفط روسية في جزيرة ساخالين (الفرنسية-أرشيف)
حققت روسيا ارتفاعا في إنتاجها وصادراتها النفطية بنسبة تجاوزت 10% عام 2003 مقارنة مع العام الذي سبقه.

وأفادت وزارة الطاقة الروسية بأن روسيا -ثاني أكبر صناعة نفط في العالم- أنهت العام بنتائج قياسية في ديسمبر/ كانون الأول المنصرم.

وزادت صادرات النفط من قبل ترانسفت المحتكرة لخطوط أنابيب النفط في البلاد بكمية 230 ألف برميل يوميا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي مسجلة مستوى قياسيا بلغ 3.74 ملايين برميل يوميا كنتيجة لإقامة منشآت جديدة في ميناء بريمورسك على بحر البلطيق.

ووصل الإنتاج مستوى قياسيا جديدا لفترة ما بعد الاتحاد السوفياتي حيث بلغ 8.82 ملايين برميل يوميا في ديسمبر/ كانون الأول عقب توقفه عن الصعود لأول مرة خلال العام في نوفمبر/ تشرين الثاني عند 8.79 ملايين برميل جراء مخاوف من أن تؤدي إجراءات قانونية إزاء يوكوس -أكبر شركة نفط روسية- إلى تباطؤ النمو.

وبشكل إجمالي فقد زاد الإنتاج النفطي في البلاد بنسبة 11% ليصل على 8.46 ملايين برميل يوميا في وقت تزايد فيه إقبال شركات النفط على الاستثمار في سيبريا.

وارتفعت الصادرات من خلال خط الأنابيب بنسبة 12% عام 2003 بالغة 3.4 ملايين برميل يوميا مما سجل أعلى مستوى على الإطلاق لترانسفت التي قامت خلال العام بتحديث خطوط الأنابيب لوسط أوروبا وتوسيع مينائها الرئيسي في بريمورسك.

المصدر : رويترز