محادثات لإقامة منشآت تخزين نفط في إندونيسيا

تجري غرفة التجارة الإندونيسية محادثات مع كل من إيران وسلطنة عمان من أجل إقامة منشآت لتخزين النفط في إندونيسيا يمكن للبلدين استخدامها في تزويد عملائهما في آسيا بالنفط.

وذكر رئيس قسم الشرق الأوسط بالغرفة مكرم حكيم أنه تجرى مباحثات مع إيران وعمان لتخزين النفط في إندونيسيا وإعادة تصديره إلى اليابان وكوريا الجنوبية ودول أخرى.

وأشار إلى أن المباحثات في مرحلة أولية وسيتم تحديد بعض الجزر في إندونيسيا التي يمكن استخدامها في التخزين وإقامة صهاريج تتسع لـ 12 مليون برميل.

وبين حكيم أنه يتعين إجراء مزيد من المحادثات قبل أن تخرج الفكرة إلى حيز التنفيذ. وقال إن دولة عربية تنوي إقامة مصفاة لتكرير النفط في إندونيسيا لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى. وقال مسؤولون حكوميون إنهم لم يشاركوا في المحادثات.

وكان وزير المناجم والطاقة في إندونيسيا بورنومو يوسجيانتورو قال في يونيو/حزيران الماضي إن بلاده تعتزم تكوين احتياطيات نفطية إستراتيجية لتأمين الإمدادات النفطية في المستقبل.

وتفيد بيانات رسمية إندونيسية بأن احتياطيات البلاد من النفط انخفضت إلى 4.2 مليارات برميل من 5.2 مليارات في السنوات الثلاث الماضية. ويتوقع أن يستمر الإنتاج من الاحتياطيات المؤكدة نحو عشر سنوات.

وثبت إنتاج إندونيسيا من النفط في الشهر الماضي على مليون برميل في اليوم مقارنة مع حصتها في إطار إنتاج أوبك البالغة 1.317 مليون برميل يوميا.

المصدر : رويترز