البحرين تتهم بتلكو بتأخير فتح المنافسة في الاتصالات

اتهمت هيئة تنظيم الاتصالات البحرينية اليوم السبت شركة البحرين للاتصالات (بتلكو) بتأخير عملية فتح سوق الاتصال أمام المنافسة وبنشر تصريحات مضللة.

ونشرت الهيئة بيانا قالت فيه إن بتلكو كانت في كل مرحلة من مراحل عملية تحرير السوق تتباطأ في الاستجابة عندما يطلب منها تقديم ملاحظاتها إزاء مسائل جوهرية، وإنها كانت بطيئة في تقديم المعلومات الدقيقة عن عملياتها.

وأضافت الهيئة "وبشكل عام كانت تقاوم عملية التغيير التي تهدف إلى تحقيق المنفعة والخير لشعب البحرين والمؤسسات التجارية فيها".

وذكرت هيئة تنظيم الاتصالات في البيان أن "تصريحات بتلكو في وسائل الإعلام مضللة.. يجب عدم التأثير على الجمهور والمؤسسات التجارية لكي يصدقوا بأن الاتصالات بين العالم الخارجي والبحرين سوف تتأثر".

وحين سئل متحدث باسم بتلكو عن تصريحات هيئة الاتصالات قال "هناك أمور قانونية كثيرة نريد دراستها قبل أن نرد على هذا". وأحجم عن إعطاء معلومات أخرى.

وأعلنت هيئة تنظيم الاتصالات في وقت سابق هذا الشهر أنها تخطط لتغيير أرقام الهواتف في البحرين بإضافة رقمين قبل رقم كل هاتف بهدف زيادة الخطوط لتهيئة القطاع لبدء المنافسة قبل نهاية العام.

لكن بتلكو أدلت بتصريحات قالت فيها إن تغيير الأرقام سينطوي على كلفة إضافية للشركات التجارية. كما ذكرت أن نحو 240 شركة هاتفية عالمية سيتوجب عليها القيام بتغيير برمجة لوحات التحويل الرئيسية الخاصة بها لضمان استمرارية الاتصال الدولي مع البحرين.

وتملك حكومة البحرين 39% من بتلكو في حين تملك شركة "كيبل آند وايرلس" 20% منها، ويتم تداول النسبة الباقية في سوق البحرين للأوراق المالية.

ومنحت البحرين شركة "إم تي سي فودافون البحرين" ترخيصا ثانيا لتقديم خدمات الهاتف النقال منهية بذلك احتكار بتلكو لخدمات القطاع. والشركة الجديدة مملوكة بنسبة 60% لشركة "إم تي سي الكويتية"، و40% لمستثمرين بحرينيين. وقالت إنها ستبدأ في تقديم خدماتها مع نهاية العام الجاري.

المصدر : رويترز