شركتا طيران فرنسية وهولندية تبحثان الاندماج

أعلنت شركتا الطيران إير فرانس الفرنسية وكي إل إم الهولندية رسميا الأربعاء عن مفاوضات جارية بينهما بغية تشكيل تحالف ستنبثق عنه أول شركة نقل جوي أوروبية.

فقد ذكرت شركة إير فرانس في بيان بالعاصمة باريس عن هذه المحادثات التي ترد أصداء عنها بصورة غير رسمية منذ أسابيع, مشيرة إلى أنه ما زال ينبغي الاتفاق على نقاط حاسمة.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة جان سيريل سبينيتا إنه "لم يتم وضع اللمسات الأخيرة" على المشروع.

وتربط علاقات شراكة بين إير فرانس وشركتي إليطاليا الإيطالية ودلتا الأميركية ضمن تحالف سكايتيم. وسيؤدي التقارب مع كي إل إم إلى إنشاء مجموعة الطيران العالمية الأولى من حيث رقم الأعمال.

وجاء في بيان الشركة الفرنسية أن إير فرانس وكي إل إم تؤكدان أنهما تجريان مفاوضات معمقة بغية إقامة تعاون مكثف والتحاق كي إل إم في الوقت نفسه بتحالف سكايتيم. وأضاف البيان أن "هذه المفاوضات وصلت إلى مرحلة متقدمة, غير أن بعض العناصر المهمة في الاتفاق ما زالت قيد البحث".

ولم توضح الشركة ما إذا كانت الصيغة التي تم اختيارها تقضي بشراكة تجارية أو تقارب من حيث رأس المال أو عملية دمج للمجموعتين الجويتين. كما لم تورد أي تفاصيل حول النقاط التي لا تزال قيد البحث.

وكانت إليطاليا أعلنت مساء الثلاثاء تأجيل مجلس إدارة استثنائي مقرر عقده الأربعاء "إلى تاريخ لم يحدد بعد". وبحسب الصحف الإيطالية, فإن قرار التأجيل مرتبط بالمفاوضات الجارية لدمج شركتي إير فرانس وكي إل إم.

وتجري مفاوضات منذ بضعة أشهر بين إير فرانس وكي إل إم بشأن تقارب بينهما, وهما تحتلان على التوالي المرتبة السادسة والرابعة عشرة في العالم من حيث عدد الركاب للكيلو متر.

المصدر : وكالات