عـاجـل: السراج: نريد أولا إشارة قوية من الأطراف الدولية قبل استئناف محادثات وقف إطلاق النار

جيش الاحتلال يعارض تخفيض ميزانيته وشارون يسانده

شارون ساند موفاز
أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي معارضته للاقتطاعات الكبيرة في ميزانية وزارة الدفاع، في حين بدأ الكنيست مناقشة مشروع الميزانية الاثنين، وتدخل رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لتخفيض نسبة الاقتطاعات.

ونقلت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية الصادرة الاثنين عن وزير الدفاع شاؤول موفاز قوله "بموجب هذه الميزانية فإن قوات الدفاع الإسرائيلي لن تبقى كما هي بل ستتغير كليا، ولا يمكن أن أوافق على ذلك".

وأضاف موفاز أن هذه الميزانية مرفوضة تماما، خاصة في الوقت الذي تواجه فيه إسرائيل مسائل صعبة، مثل الصراع مع الفلسطينيين والوضع على الحدود الشمالية (مع لبنان) والتهديد من إيران على حد تعبيره.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون سعى الاثنين إلى الحصول على موافقة حكومته لفرض اقتطاعات بمقدار 2.2 مليار دولار في موازنة العام 2004 التقشفية، بما في ذلك خفض نفقات الدفاع.

وعارض شارون محاولات وزير المالية بنيامين نتنياهو خفض ميزانية الدفاع بمقدار 1.3 مليار دولار طبقا للإذاعة, بعد معارضة شديدة من موفاز. وبدلا من ذلك من المرجح أن تخفض تلك النفقات بمقدار 800 مليون دولار.

وذكرت وزارة المالية أن رئيس الوزراء قرر تخصيص 32.75 مليار شيكل للدفاع في ميزانية العام 2004، وهو ما يزيد كثيرا عن اقتراحات وزير المالية.

وذكرت تقارير صحفية أن نتنياهو استشاط غضبا بسبب مساندة شارون لموفاز, ويخطط نتنياهو لفرض ضرائب جديدة بما فيها غرامات على الأشخاص الذين يتقاعدون قبل خمس سنوات من السن القانوني وهو 65 للرجال و60 للنساء. كما ينوي القيام بسلسلة من عمليات الخصخصة.

وكان اتحاد نقابات العمال في إسرائيل (الهستدروت) قد أعلن الأحد أنه سيبدأ إضرابا موسعا إذا صادقت الكنيست على مشروع الميزانية.

المصدر : وكالات