اليابان تحقق أسرع نمو اقتصادي

ياباني يقرأ صحيفة أمام لوحة الأسعار في بورصة طوكيو (أرشيف)
تسارع النمو في الاقتصاد الياباني مسجلا أسرع مشهد له خلال سنتين ونصف في الربع الثاني من العام الحالي بسبب زيادة إنفاق الشركات على الآلات لتغذية الطلب القوي على الصادرات حسب بيانات ظهرت اليوم.

ويدعم هذا الرقم وجهة النظر التي تقول إن اليابان في حالة إصلاح عقب تعرضها للانكماش الأكثر سوءا بعد الحرب. ورغم ذلك فإن العديد من الاقتصاديين لا زالوا يخفون شكوكهم في ديمومة النمو الاقتصادي بهذه القوة وخاصة بعد صيف انخفض فيه الطلب.

وقالت الحكومة اليابانية إن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي قد زاد بنسبة 1% في الربع الثاني من العام الحالي عما كان عليه في الربع الأول من العام مرتفعا من قراءة أولية بنسبة 0.6%.

وعلى أساس سنوي فقد توسع الاقتصاد الياباني بنسبة 3.9% متجاوزا النمو الذي بلغته الولايات المتحدة والذي سجل 3.1% إذ تعتبر أميركا أكبر مقصد للصادرات اليابانية.

وقال المحلل الاقتصادي توشكيمي كانيكي إنه ما من شك أن الاقتصاد الياباني يتحسن ولكن من المحتمل أن هذه الأرقام مبالغ فيها.

وجاءت أرقام الناتج المحلي الإجمالي ضمن التوقعات مع ردود فعل سوق هادئة بشكل عام ولكن هناك تكهنات بأن السلطات اليابانية قد تدخلت للحيلولة دون ارتفاع سعر الين بشكل كبير مقابل الدولار.

وتعكس قوة الين التفاؤل إزاء الاقتصاد الياباني والبورصة ولكن مسؤولين يعتريهم القلق بأن ذلك قد يضعف التحسن الاقتصادي بجعل السلع في البلاد أكثر غلاء في الأسواق العالمية.

وأغلقت بورصة طوكيو على انخفاض بسيط لكن أسهم البنوك ارتفعت بقوة على أمل أن تعمل نظرة التحسن الاقتصادي على تخفيض القروض االمشكوك في تحصيلها إلى جانب تشجيع المشاريع الجديدة.

وكان مؤشر نيكي الياباني أغلق على أعلى مستوى له خلال 14 شهرا أمس الثلاثاء في اتجاه للتحسن.

وقد ارتفع الفائض التجاري الياباني بنسبة 7.1% ليبلغ 970.9 مليار ين في يونيو/ حزيران الماضي مع ارتفاع في الصادرات بنسبة 5.4% في الشهر نفسه.

المصدر : رويترز