مواصلة إصلاح خط النفط العراقي إلى تركيا

منشآت نفط عراقية (أرشيف)
واصلت سلطات الاحتلال الأميركي بالعراق إصلاح خط الأنابيب الرئيسي لتصدير النفط العراقي إلى تركيا بعد أن لحقت به أضرار في سلسلة انفجارات، ومن غير الواضح متى سيبدأ ضخ النفط فيه مرة أخرى.

وقد ألحقت عمليات النهب والتخريب أضرارا كبيرة بخطوط الأنابيب ومنشآت النفط العراقية بعد الحرب بينما كانت البلاد تعول على عائدات تصدير النفط لتمويل إعادة الإعمار.

وقال المدير العام لشركة نفط الشمال عادل قزاز إنه لا يعرف ما إذا كانت الصادرات ستستأنف عبر خط الأنابيب في الأسابيع المقبلة، مضيفا "لا أعرف فعلا متى سيحدث ذلك فمن الصعب التكهن".

ووجه المسؤولون اللوم في الأضرار التي لحقت بخط الأنابيب الشمالي إلى المخربين، وركزوا آمالهم على حقول النفط الجنوبية في محاولتهم لاستئناف الصادرات العراقية.

وكان العراق قد باع كميات نفط للأسواق الدولية من خلال مزادين، وذكر مسؤولون في وزارة النفط أن بغداد تستعد لطرح مزاد ثالث قريبا لبيع ثمانية ملايين برميل نفط.

ومن المتوقع أن يصدر العراق نحو 260 ألف برميل يوميا وهو معدل قليل مقارنة مع مستويات التصدير قبل الحرب التي كانت تدور حول 2.5 مليون برميل يوميا.

المصدر : رويترز