ارتفاع أسعار النفط يضر بالاقتصاد العالمي

وكالة الطاقة تنحو باللوم في ضعف الاقتصاد العالمي على أوبك (رويترز)
قال رئيس وكالة الطاقة الدولية كلود مانديل إن ارتفاع أسعار النفط مسؤول جزئيا عن بطء نمو الاقتصاد العالمي وضعفه.

وأضاف أنه يتعين على منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) التي تسيطر على نصف صادرات الخام العالمية، أن تخفض النطاق السعري البالغ 25 دولارا للبرميل من أجل حماية حصتها في السوق من مصدري النفط الآخرين.

وقال مانديل في مؤتمر صحفي في فيينا "الأسعار مرتفعة جدا للجميع وهي مرتفعة جدا للاقتصاد العالمي وهي أحد الأسباب وراء ضعف الاقتصاد العالمي وعدم قدرته على الانتعاش".

وبلغ متوسط سعر برميل خام برنت 26.50 دولارا منذ عام 2000 وهو العام الذي حددت فيه أوبك النطاق السعري للنفط عند 25 دولارا للبرميل. وهذا الرقم أعلى بنسبة 44% من متوسط السعر طيلة العقد الماضي والبالغ 18.37 دولارا لبرميل برنت.

وأعرب مانديل عن اعتقاده بأن أسعار النفط المرتفعة أضرت بالمصالح طويلة الأجل لأوبك لأن المنظمة -حسب رأيه- بفرضها حصص إنتاج لأعضائها لإبقاء الأسعار عالية، ستفقد حصتها بالسوق لمصلحة مصدرين منافسين لها.

يذكر أن الوكالة التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تأسست في عقد السبعينات من القرن الماضي للدفاع عن مصالح الأقطار الغربية المستوردة للطاقة في وجه أوبك التي تسيطر عليها دول شرق أوسطية.

المصدر : رويترز