إضراب نيجيريا يقلق التجار ويرفع أسعار النفط

هدد عمال نيجيريا بتوقيف الإنتاج النفطي إذا لم يستجب لمطالبهم (الفرنسية)
أعلن اتحاد عمال النفط في نيجيريا أن البلاد تواجه خطر توقف الصناعة في ثامن أكبر مصدر للنفط في العالم، وقد أثار هذا الإعلان قلق التجار.

وصعدت أسعار النفط العالمية أمس في ثاني أيام إضراب عام في نيجيريا، ما يهدد صادرات النفط من ثامن أكبر مصدر له في العالم.

وعكست أسعار النفط في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) اتجاهها في أواخر التعاملات أمس لتنهي التعاملات مرتفعة قبل إعلان بيانات مخزونات النفط الأميركية اليوم وبعد تهديد بوقف عمليات النفط في نيجيريا.

وقال اتحاد عمال النفط في نيجيريا (بينجاسان) إن البلاد قد تواجه "توقفا كاملا" في صناعة النفط إذا لم يحسم إضراب عام بسبب رفع أسعار الوقود بحلول الأحد القادم.

وقال الاتحاد في بيان بعد اجتماع طارئ للجنته التنفيذية الوطنية "يجب أن تختتم المفاوضات الجارية بين الحكومة واتحادات العمال منتصف ليل الأحد أو قبل ذلك". وأضاف أنه إذا لم يحدث ذلك فإن نيجيريا ستواجه "توقفا كاملا في عمليات صناعة النفط والغاز".

وعزز صعود الأسعار أيضا توقعات بأن تقرير اليوم سيظهر تراجعا في مخزونات البنزين قبل عطلة يوم الاستقلال في الولايات المتحدة في الرابع من يوليو/ تموز.

وزاد سعر الخام الأميركي الخفيف في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 21 سنتا إلى 30.40 دولارا للبرميل بعد صعوده في أواخر التعاملات إلى 30.50 دولارا. وفي لندن أغلق برنت منخفضا سنتين إلى 28.31 دولارا للبرميل.

ودخل الإضراب العام في نيجيريا بسبب زيادة أسعار الوقود يومه الثاني أمس، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفرقة المحتجين.

وظلت الموانئ والمصارف والمتاجر ومحطات البنزين مغلقة في ثامن أكبر مصدر للنفط في العالم، ما أثار مخاوف من استمرار الاحتجاجات فترة طويلة بما قد يؤثر على صادرات النفط.

المصدر : وكالات