واشنطن تسمح للشركات الروسية بالعمل في العراق

أعربت الولايات المتحدة عن استعدادها للسماح للشركات الروسية بالعمل في العراق رغم معارضة الأخيرة لاحتلال بغداد دون موافقة دولية.

وقال السفير الأميركي في موسكو ألكسندر فيرشبو في مقابلة صحفية إن الرئيس الأميركي جورج بوش وعد في قمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سانت بطرسبرغ الشهر الماضي بأن تحفظ الولايات المتحدة مصالح الشركات الروسية.

وأوضح فيرشبو أن الحكومة العراقية المقبلة ستقرر مصير عقود النفط التي أبرمت مع النظام العراقي المخلوع, مضيفا أن الولايات المتحدة سترحب بمشاركة الشركات الروسية في إعادة إعمار العراق شريطة أن تكون على أسس تجارية.

وتسعى روسيا إلى ضمان احتفاظ شركاتها بعقود بمليارات الدولارات أبرمتها إبان حكم صدام حسين. وقال فيرشبو إن المسائل المتعلقة بالنفط والموارد النفطية العراقية والقرارات المتصلة بتطويرها في المستقبل أمر يخص حكومة العراق المستقبلية.

وأضاف أنه الولايات المتحدة قامت بتعليق العقود التي وقعتها الشركات الروسية مع النظام العراقي السابق، "وبعبارة أخرى فإن هذه العقود لا يتم تنفيذها كما لا يتم خرقها", موضحا أن القرارات المتعلقة بهذه العقود سوف تتخذ من قبل الحكومة العراقية المقبلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات