الأسهم الأوروبية تختم الأسبوع مرتفعة

أسواق مالية في اليابان (أرشيف)
ختمت الأسهم الأوروبية الأسبوع على صعود إذ يتطلع المستثمرون الآن إلى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لخفض أسعار الفائدة الأسبوع القادم أملا في إنعاش الأسواق.

وقفزت أسهم يونيلفر البريطانية الهولندية 2.6% إلى 53.10 يورو في أمستردام. كما لقيت أسهم شركات النفط مثل رويال داتش وبي بي دعما من صعود أسعار الخام بعد أن أظهرت بيانات أن السعودية أكبر منتج للنفط في العالم التزمت بخفض إنتاجها في إطار أوبك.

وتراجعت أسهم قطاع الأدوية وعلى رأسها استرازينكا بعد أدائها القوي في وقت سابق من الأسبوع لكن مدريد ارتفعت أواخر التعامل فيما عزاه سماسرة إلى تداولات عبر برامج المعاملات الإلكترونية.

ومع إغلاق كل البورصات الأوروبية ما عدا فرانكفورت ارتفع مؤشر فوتسي يورو توب 300 الأوروبي الأوسع نطاقا 0.8% إلى 876 نقطة.

وارتفع مؤشر الأسهم الأوروبية للشركات الكبرى نحو 2.5% خلال الأسبوع واستعاد مستويات تحققت أوائل يناير/ كانون الثاني وسط مشاعر تفاؤل بين المستثمرين بانتعاش اقتصادي في وقت لاحق من العام ولاسيما في الولايات المتحدة.

وقال فرع إقليمي لمجلس الاحتياطي الاتحادي الجمعة إن الاقتصاد الأميركي من المتوقع أن يشهد انتعاشا في النصف الثاني من عام 2003.

ويختم مجلس الاحتياطي الاتحادي اجتماعا مدته يومان الأربعاء القادم ويتوقع كثيرون أن يخفض أسعار الفائدة الأميركية التي وصلت بالفعل إلى أدنى مستوى لها في أربعة عقود 1.25% بمقدار ربع نقطة مئوية مع أن بعض المتعاملين يتنبأون بخفض أكبر.

ويتأهب المستثمرون أيضا للموسم القادم للإعلان عن أرباح الشركات وعادة ما تتقلص مقادير التداول في شهري يوليو/ تموز وأغسطس/ آب بسبب العطلات.

وعلى الجانب الآخر من المحيط الأطلسي قفز مؤشر داو جونز الصناعي 0.7% إلى 9249 نقطة. وكان المؤشر المجمع لسوق ناسداك مستقرا دونما تغير على 1649 نقطة، مما ساعد على هبوط قطاع التكنولوجيا الأوروبي.

المصدر : رويترز