تباطؤ النمو الأميركي يهدد الاقتصاد الكندي

قال وزير المالية الكندي جون مانلي إن البطء في النمو الاقتصادي الأميركي يمثل تهديدا لاقتصاد بلاده. وقال مانلي للصحفيين بعد يوم واحد من وصول سعر الدولار الكندي إلى مستوى يزيد عن 75 سنتا أميركيا لأول مرة منذ سبع سنوات "أعتقد أن أكبر التحديات التي نواجهها الآن هي استمرار التباطؤ في الاقتصاد الأميركي".

وأضاف "في واقع الأمر النمو الأميركي هو الذي يشغلني أكثر من الدولار". وارتفع الدولار الكندي بنسبة 18% خلال العام الجاري 2003. وقال مانلي أن أكبر سبب يدعو للقلق هو التباطؤ في الولايات المتحدة السوق الرئيسية للصادرات الكندية.

وظهرت المخاوف من احتمال تعثر الاقتصاد الكندي أو حتى يبدأ في الانكماش بسبب ضعف الاقتصاد الأميركي وتفشي مرض الالتهاب الرئوي (سارس) وحالة الإصابة بمرض جنون البقر التي قوضت صناعة اللحم البقري.

المصدر : رويترز