بوش يطلق خطة لمنطقة تجارة حرة بالشرق الأوسط

جورج بوش
قال مسؤولون أميركيون إن الرئيس جورج بوش سيكشف النقاب عن خطة لمنطقة الشرق الأوسط يدعو فيها إلى إقامة منطقة للتجارة الحرة بين الولايات المتحدة ودول بهذه المنطقة في غضون عشر سنوات.

وأضافوا أن بوش سيدلي بهذا الإعلان في وقت لاحق اليوم في كلمة أمام جامعة ساوث كارولاينا بكولومبيا والتي سيعرض فيها ما يعتبره الفرص المتاحة عبر تقديم خارطة الطريق لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأوضح المسؤولون أن بوش الذي أطلق بالفعل مبادرة سلام جديدة في الشرق الأوسط سيربط عرضه لإقامة منطقة للتجارة الحرة بأن تستحدث حكومات المنطقة إصلاحات ضرورية مثل مكافحة الفساد والإرهاب وحماية حقوق الملكية وتحسين مناخ الاستثمار.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض رفض الكشف عن اسمه إن بوش يعتقد أن شعوب دول الشرق الأوسط "جديرة بأن تكون قادرة على المشاركة في الرخاء الاقتصادي الذي تنعم به مناطق كثيرة أخرى في العالم".

وذكر المسؤول أن بوش سيعمل على تحقيق هدف إقامة منطقة التجارة الحرة عبر سلسلة خطوات تدريجية تتضمن مساعدة الدول التي تنفذ إصلاحات على أن تصبح أعضاء في منظمة التجارة العالمية والتفاوض على معاهدات ثنائية للاستثمار والتجارة.

وللولايات المتحدة بالفعل اتفاقيات للتجارة الحرة مع إسرائيل والأردن وتريد عقد اتفاقية تجارية مع المغرب بحلول نهاية العام.

وسيحضر وزير الخارجية كولن باول والممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك منتدى اقتصاديا عالميا يعقد في الأردن في يونيو/ حزيران وسيكون بين الموضوعات التي سيناقشها شروط عضوية منطقة التجارة الحرة.

وسيزور باول المنطقة أوائل الأسبوع القادم على أمل إقناع الأطراف باتخاذ خطوات مبدئية مثل أن يوقف الفلسطينيون المقاومة وأن تخفف إسرائيل القيود على الفلسطينيين.

وقال ديفد ماكوفسكي الخبير بمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى إن اتفاقية إقليمية للتجارة الحرة قد تكون مفيدة لكنها وحدها لن تكون كافية لدفع العرب والإسرائيليين إلى إقامة السلام، وأضاف أن هناك "قضايا شائكة جدا" يتعين تسويتها.

يشار إلى أن صورة الولايات المتحدة في العالم العربي أصبحت أكثر سلبية بالحرب التي قادتها على العراق، خاصة مع تزايد الاعتقاد بأن حربها على ما تسميه الإرهاب موجهة إلى المسلمين.

المصدر : الجزيرة + وكالات