شارون: السلام هو المخرج من الأزمة الاقتصادية

F_Israeli Prime Minister Ariel Sharon speaks during meeting in his Jerusalem office 05 May 2003. Israel’s parliament, the Knesset, interrupted its holiday to hold a special session on the international "roadmap" for the Middle East, public radio said, with the peace plan already under strain by ongoing violence in the region.     AFP PHOTO/Orel COHEN

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون اليوم الاثنين إن اقتصاد بلاده لن يخرج من ركوده العميق ويجذب المستثمرين الأجانب إلا عند عودة عملية السلام مع الفلسطينيين.

وقال شارون لأعضاء حزبه الليكود في خطاب أذاعه راديو إسرائيل "من يعتقد لبرهة أن بإمكاننا انتشال إسرائيل من المصاعب الاقتصادية دون أن يكون ذلك مرتبطا ارتباطا كاملا بالوضع الأمني فهو مخطئ". وأضاف "لذلك فعلى كل فرد أن يتفهم ضرورة وجود العملية السياسية. فإذا ساد الهدوء سيظهر المستثمرون والنمو".

وجاء حديث شارون قبل لحظات من إعلان بنك إسرائيل المركزي خفض الفائدة الأساسية إلى 8% مقارنة مع 8.4% بفضل توقع انحسار الضغوط التضخمية على مدى الاثني عشر شهرا المقبلة. وهذا هو الخفض الشهري الثالث على التوالي في أسعار الفائدة.

وكانت الأسهم الإسرائيلية أغلقت أمس الأحد مرتفعة 7% مستفيدة من موافقة مجلس الوزراء على خطة السلام المعروفة باسم خريطة الطريق ومن ارتفاع الشيكل أمام الدولار. وقال المتعاملون إن الأسهم ارتفعت أيضا بفضل صعود الشيكل يوم الجمعة إلى أعلى مستوى في 16 شهرا أمام الدولار.

وبلغ سعر صرف الشيكل 4.454 شيكلات للدولار يوم الجمعة مقارنة مع 4.551 شيكلات يوم الخميس بعدما وافقت اللجنة المالية في البرلمان على معظم جوانب خطة اقتصادية حكومية تهدف إلى خفض الإنفاق بواقع 11 مليار شيكل (2.4 مليار دولار).

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة