العطية: أوبك لن تنهار وخفض الإنتاج وارد

العطية ينفي إمكانية انهيار أوبك (أرشيف)
نفى وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية إمكانية انهيار أوبك نتيجة الاحتلال الأميركي للعراق. وأكد العطية في لقاء مع الجزيرة على أهمية التزام العراق بحصص الإنتاج, وبقائه عضوا فاعلا في المنظمة التي أسست في بغداد.

وفي بغداد قال ثامر غضبان مسؤول وزارة النفط العراقية إن قضية انسحاب بلاده من أوبك ليست مدرجة في الوقت الحالي على جدول أعمال الوزارة التي عينته الولايات المتحدة لإدارتها.

ولا يخضع العراق منذ فرض العقوبات عليه عام 1990 لنظام حصص الإنتاج المعمول به في المنظمة. ورفعت العقوبات الأسبوع الماضي لكن غضبان رجح أن يستمر استبعاد العراق من نظام الحصص في الوقت الحالي.

مخاوف انهيار الأسعار
وبينما يستعد العراق للعودة إلى سوق النفط خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، قال العطية وهو رئيس أوبك إن المنظمة ستخفض على الأرجح إنتاجها خلال اجتماعها الاستثنائي المقرر في 11 يونيو/ حزيران المقبل بالدوحة لتفادي انهيار أسعار النفط.

وأضاف "الخفض سيكون الموضوع الذي سيتم بحثه بعناية" مشيرا إلى أنه من الصعب تحديد حجم التخفيض بسبب الغموض الذي ما زال محيطا بعودة العراق إلى السوق النفطي ومستوى الاحتياطي.

وقال "أعتقد أنه سيكون هناك خفض للإنتاج لأننا نعتقد بصدق أن كميات إضافية من النفط ستدخل السوق ولن يستطيع استيعابها". وتابع العطية "لا نريد أن تتراكم كميات كبيرة من النفط بشكل يؤدي إلى الضغط على الأسعار. لا نريد أن نعود إلى الوضع الذي كان قائما سنة 1999" عندما تراجع سعر برميل النفط إلى عشرة دولارات.

السعودية تخفض الإمدادات
وفي
الرياض قال مصدر خليجي إن السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم ستخفض إمداداتها اعتبارا من يونيو/ حزيران التزاما بخفض حصتها في أوبك وإنها تتوقع من باقي أعضاء المنظمة أن يحذوا حذوها. ووافقت أوبك الشهر الماضي على خفض إمداداتها اعتبارا من أول يونيو بعد زيادة الإنتاج قبل الحرب على العراق.

وذكر مراقبون لصناعة النفط أن السعودية تنتج منذ أبريل/ نيسان ما يقرب من 9.5 ملايين برميل يوميا وهو أعلى معدل في عقدين.

المصدر : وكالات