السودان يدعو فرنسا للاستثمار في قطاعه النفطي

نجيب الخير عبد الوهاب يصافح برونو جوبير في الخرطوم أمس (الفرنسية)

أعلن مسؤول سوداني أن الخرطوم دعت أمس الأحد الشركات الفرنسية إلى الاستثمار في قطاعها النفطي وذلك خلال اجتماع اللجنة السودانية الفرنسية المشتركة للمشاورات السياسية.

وقال مدير الإعلام في وزارة الخارجية السودانية صادق المقلي "ندعو الفرنسيين إلى المجيء والمشاركة في عمليات التنقيب في أي منطقة سودانية". وأوضح أن المسؤولين السودانيين الذين شاركوا في الاجتماع دعوا فرنسا التي تستضيف قمة دول مجموعة الثماني مطلع يونيو/ حزيران إلى المطالبة بإلغاء ديون الدول الفقيرة ومن بينها السودان.

وينتج السودان حاليا حوالي 250 ألف برميل يوميا من النفط ويقدر احتياطه بأكثر من ملياري برميل.

وأوضح الوفد السوداني الذي يرأسه الزبير الحسن وهو مسؤول كبير في وزارة الخارجية, خلال الاجتماع أن السودان "يثمن دور فرنسا" في عملية السلام الجارية في السودان وتعيين موفد فرنسي خاص في الخرطوم وهو السفير هنري بينوا دي كوانياك لمتابعة تطور المفاوضات بين الحكومة والجيش الشعبي لتحرير السودان.

ومن ناحيته, أكد الوفد الفرنسي الذي يرأسه مدير قسم أفريقيا والمحيط الهندي في وزارة الخارجية برونو جوبير أن باريس ستواصل دعم عملية السلام في السودان.

ونقل مساعد وزير الخارجية السوداني نجيب الخير عبد الوهاب عن جوبير قوله إن فرنسا على استعداد للمساهمة في إعادة تأهيل المناطق السودانية التي تأثرت بالحرب الأهلية وذلك بعد توقيع اتفاق سلام بين الحكومة والمتمردين الجنوبيين.

وكانت الحكومة السودانية قررت في مارس/ آذار الماضي تعزيز التعاون مع فرنسا وذلك بعد زيارة قام بها الرئيس عمر البشير إلى باريس في فبراير/ شباط الماضي بمناسبة قمة فرنسا-أفريقيا الثانية والعشرين.

المصدر : وكالات