الخطوط الكويتية تخسر 110 ملايين دولار

قالت شركة الخطوط الجوية الكويتية اليوم الاثنين إنها منيت بخسارة نحو 32.6 مليون دينار (109 ملايين دولار) في السنة التي انتهت في مارس/ آذار الماضي ليستمر أداؤها السيئ منذ حرب الخليج عام 1991. لكن الخسائر جاءت أقل من خسائر السنة المالية السابقة 2001/ 2002 التي بلغت نحو 36 مليون دينار.

وعزا أحمد الزبن رئيس الشركة الخسارة إلى الحرب على العراق وتهديدات الحكومة العراقية قبل سقوط العاصمة بغداد واستمرار الآثار السلبية لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة. وقال الزبن في مؤتمر للشركة إنه مازال متفائلا لأنه كان يتوقع خسائر أكبر وإن ذلك يظهر أن الشركة في سبيلها للتغلب على مشاكلها المالية.

وخسرت الشركة 84% من موجوداتها خلال الاحتلال العراقي للكويت الذي استمر سبعة أشهر. وتعاني الشركة من ديون كبيرة لأنها مازالت تدفع كلفة أسطول جديد اشترته بعد الحرب التي انتهت عام 1991.

وفي العام الماضي دعا مجلس الأمة الكويتي إلى إجراء تحقيق في خسائر الشركة والتحقيق في تهم فساد بعدما توقعت الشركة عجزا كبيرا في عام 2002/ 2003.

وقال الزبن إن تأخر إقرار البرلمان للبيان المالي للشركة أرجأ خطط توسعة الأسطول وتحديثه بحلول عام 2010. وأضاف أن الإيرادات من نقل الركاب حققت رقما قياسيا جديدا العام الماضي بلغ 152.8 مليون دينار.

المصدر : رويترز