النفط يهبط إثر رفع العقوبات عن العراق

Members of the Security Council vote at the United Nations in New York on May 22, 2003, with the seat for Syria (upper, center) empty as they did not show up for the vote. The U.N. Security Council voted to end the 13-year-old sanctions against Iraq and gave the United States and Britain extraordinary powers to run the country and it lucrative oil industry.    REUTERS

تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس إثر قرار مجلس الأمن برفع العقوبات التي فرضت على العراق طيلة 13 عاما. وانخفض الخام الأميركي إلى 28.40 دولارا للبرميل كما هبط مزيج برنت إلى 25.67 دولارا.

ويعطي القرار الذي صوت له 14 عضوا الولايات المتحدة وبريطانيا سلطات واسعة في إدارة العراق وبيع نفطه لتمويل عملية إعادة الإعمار. وكان العراق، سابع أكبر مصدر للنفط في العالم، قبل الحرب ينتج نحو 2.5 مليون برميل يوميا.

وقال دبلوماسي بالأمم المتحدة أمس إن صادرات النفط العراقي ستستأنف بسرعة بعد رفع العقوبات. وقال مسؤولون هذا الأسبوع إن العراق يسعى للوصول بالإنتاج إلى 1.3 مليون برميل يوميا في يوليو/ تموز بما يسمح بتصدير 750 ألف برميل يوميا.

وقال مدير هيئة تسويق النفط العراقية محمد الجبوري إن ثمة كميات جاهزة للتصدير من النفط موجودة في تركيا حاليا كانت نقلت عبر خط أنابيب من الحقول الشمالية قبل وأثناء الأيام الأولى من اندلاع الحرب.

عائدات المبيعات
وفي بغداد أمر الحاكم المدني الأميركي الأعلى للعراق بول بريمر بفتح حساب في المصرف المركزي العراقي لإيداع عائدات البلاد النفطية المتوقعة في المستقبل, بحسب ما أعلن مسؤول في التحالف الأميركي البريطاني اليوم الخميس.

واتخذ القرار قبل اعتماد مجلس الأمن قرار رفع العقوبات عن العراق. ويقضي القرار بإيداع عائدات المبيعات النفطية في صندوق لتنمية العراق يوضع تحت إشراف المصرف المركزي العراقي.

وتتولى قوات الاحتلال الأميركية تصريف هذه الأموال بالتشاور مع السلطة الانتقالية العراقية على أن "يستخدم الصندوق لتلبية الحاجات الإنسانية وإعادة الإعمار وترميم البنى التحتية وتغطية نفقات السلطة المدنية المحلية بحسب ما جاء القرار.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة