واشنطن تسعى لتشغيل المرافق المالية العراقية

جون سنو يسعى لإعادة العمل بالمرافق المالية العراقية
أعلن وزير الخزانة الأميركي جون سنو أن وزارة الخزانة تريد أولا خلال عملية إعادة إعمار العراق إعادة تشغيل وزارة المالية والمصرف المركزي والبورصة.

وقال سنو أمام لجنة الأجهزة المالية في مجلس النواب إن "دورنا يقضي بمساعدة الشعب العراقي بدلا من فرض تغييرات عليه".

وسيمثل وزارة الخزانة الأميركية في جهود إعادة إعمار العراق بيتر ماكفرسون الذي سيعمل رئيسا للمستشارين للشؤون المالية في العراق مع 14 مستشارا آخرين لدى مكتب إعادة الإعمار والمساعدة الإنسانية.

وقد حددت وزارة الخزانة أولوياتها في إعادة تسيير الشؤون الأساسية لوزارة المال والبنك المركزي والمصارف التجارية وسوق البورصة العراقية.

وأكد سنو أن وزارة الخزانة العراقية "ستعمل مع العراقيين للقيام بإصلاحات أساسية وبذل جهود كافية لإعادة هيكلة عناصر النظام القائم حيث كانت فاسدة وغير فعالة أو غير متناسبة مع اقتصاد السوق".

الدينار العراقي يتحسن

الدينار العراقي يتحسن ويبلغ مستويات جديدة (رويترز)
في هذه الأثناء سجل الدينار العراقي اليوم الأربعاء تحسنا إضافيا وتجاوز السعر الذي كان عليه قبل بدء الحرب على العراق في العشرين من مارس/ آذار الماضي.

وبلغ سعر الدولار اليوم 1520 دينارا عراقيا بينما كان 1700 دينار عراقي مطلع مايو/ أيار الحالي وأربعة آلاف دينار عراقي خلال الحرب.

وأفاد الصيارفة بأن سعر الدينار العراقي تحسن بعد قيام الإدارة المدنية الأميركية في العراق بتوزيع الرواتب على بعض موظفي الوزارات العراقية بالدولار الأميركي (20 دولارا للموظف الواحد).

كما ساهمت في تحسين سعر صرف الدينار أمام الدولار المعلومات عن عزم الولايات المتحدة رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على العراق منذ عام 1990.

المصدر : الفرنسية