النفط يرتفع إثر تفجيرات الرياض

أسعار النفط ارتفعت إثر تفجيرات الرياض التي قتل فيها أميركيون وغربيون من جنسيات أخرى (رويترز)
ارتفع مزيج برنت خام القياس الأوروبي في المعاملات الآجلة ببورصة البترول الدولية في لندن اليوم الثلاثاء بعد سلسلة من التفجيرات في مجمعات سكنية لرعايا غربيين في الرياض أسفرت عن مقتل عشرة أميركيين وعدد من رعايا دول أخرى.

وارتفع مزيج برنت 38 سنتا إلى 25.27 دولارا للبرميل كما ارتفع الخام الأميركي الخفيف 27 سنتا إلى 27.62 دولارا. وتأثرت الأسعار إيجابا بتقرير وكالة الطاقة الدولية عن سوق النفط الذي خفضت فيه توقعاتها للطلب هذا العام، لكنها كشفت عن انخفاض مخزونات الدول الصناعية.

وقالت الوكالة إن إنتاج أوبك من النفط هبط الشهر الماضي مع توقف الإنتاج العراقي، مما لا يجعل هناك حاجة تذكر كي يخفض الأعضاء العشرة الذين يخضعون لنظام الحصص إنتاجهم الفعلي الآن أو في اجتماع الشهر المقبل.

وفي طهران قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغانه إن أوبك لم تقرر بعد ما إذا كانت ستخفض سقف الإنتاج النفطي في اجتماعها المقبل. وفي الأسبوع الماضي قال رئيس المنظمة عبد الله العطية إنه سيتعين على أوبك تنفيذ تخفيضات جديدة في الإنتاج في اجتماعها المقرر بالدوحة يوم 11 يونيو/ حزيران المقبل لدعم الأسعار.

وقلل زنغانه من احتمال انخفاض أسعار النفط في الأجل القصير بسبب عودة النفط العراقي إلى الأسواق. وأضاف "أعتقد أن الأمر سيستغرق سنوات حتى يمكن للإنتاج العراقي أن يؤثر على السوق".

روسيا تحضر الاجتماع
في هذا السياق
قال العطية إن روسيا -ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم- وعدت أوبك بحضور الاجتماع المذكور بصفة مراقب. أما النرويج التي دعيت بين عدد آخر من دول أخرى منتجة للنفط خارج أوبك، فقد رفضت الدعوة.

وهذه أول مرة توجه فيها الدعوة لدول من خارج أوبك لحضور اجتماع غير عادي، مما أثار التكهنات بأن المنظمة قد تطلب من منافسيها الانضمام إلى تخفيضات الإنتاج.

المصدر : وكالات