إضراب عمالي يعم فرنسا ويشل المواصلات

Trucks are banked up on a highway south of Nantes as striking French lorry drivers set up roadblocks November 25, 2002 in a pay feud, while airlines scrapped dozens of flights due to an air controllers strike and tens of thousands of public sector workers prepared for protest marches. The industrial action by truckers, who mounted almost 40 blockades across the country, started to bite soon after they initiated their stoppage.   REUTERS/Daniel Joubert

توقفت حركة الطائرات والقطارات والحافلات في مختلف أرجاء فرنسا اليوم الثلاثاء وأغلقت المدارس وتركت الصحف بلا توزيع بعدما نظمت الاتحادات العمالية إضرابا لمدة 24 ساعة احتجاجا على إصلاحات معتزمة في نظام المعاشات. وقالت هيئة الطيران المدني إنها تتوقع توقف أربع رحلات طيران من كل خمس هذا اليوم.

وألغت شبكة القطارات السريعة "إس إن سي إف" ثلث رحلاتها على الخطوط الرئيسية رغم أن العاملين في الشبكة لن يتضرروا بشكل مباشر من خطط الحكومة التي تجبر المواطنين على دفع مزيد من الأموال في خطط معاشاتهم.

وقالت هيئة المواصلات في باريس إن حركة مترو الأنفاق توقفت على أغلب الخطوط الرئيسية. ونظرا لتسيير الحافلات بخمس حجم حركتها المعتادة لم يجد كثير من الباريسيين سبيلا للوصول إلى أعمالهم سوى سيرا على الأقدام أو بالدراجات. وشهدت المدينة اختناقات مرورية للسيارات الخاصة في الصباح الباكر.

ويحتج العمال على خطط الحكومة الرامية إلى إصلاح نظام المعاشات الذي تقول الحكومة إنه يواجه أزمة. وأجرى وزير الشؤون الاجتماعية فرنسوا فيلون -رغم موقفه العلني المتشدد- محادثات سرية مع زعماء اتحادات عمالية أمس الاثنين في محاولة فيما يبدو لجس النبض بشأن مساع للمصالحة.

وتخلت حكومة يمين وسط سابقة عن خطة مماثلة لإصلاح المعاشات عام 1995 بعد إضرابات شلت حركة المواصلات. وشارك المدرسون في الإضراب مما اضطر بعض المدارس لإغلاق أبوابها وخفض ساعات الدراسة بمدارس أخرى.

كما توقف العاملون في قطاع الطاقة عن العمل لمدة 24 ساعة وتوقف العاملون في المستشفيات أيضا. ولم يتسن الحصول على العديد من الصحف سوى على مواقعها على الإنترنت نظرا لإضراب عمال التوزيع.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة