عـاجـل: مراسل الجزيرة: الرئيس الإيراني يطالب وزارة الصحة بتشكيل مركز وطني لمواجهة انتشار فيروس كورونا

السعودية تسعى لتعزيز تجارتها مع تركيا وإيران

قال وزير التجارة التركي كرساد ترسن إنه يتوقع أن يرتفع حجم التبادل التجاري بين المملكة وتركيا إلى نحو ثلاثة مليارات دولار مقارنة مع 1.250 مليار حاليا، إذا ما أزيلت بعض المعوقات التي تحد من توسيع الأنشطة التجارية بين البلدين.

وقال ترسن الذي يزور المملكة على رأس وفد اقتصادي كبير، إن رفع حجم التبادل يمكن أن يتحقق إذا ما نشطت الجهود وتوفرت المعلومات لرجال الأعمال السعوديين والأتراك. وقال "وجودي هنا على رأس وفد كبير من رجال الأعمال يهدف لتحقيق هذا الغرض وسنعمل مع زملائنا في المملكة على إزالة الكثير من المعوقات التي قد تحد من التوسع في حجم التبادل التجاري وتبادل المعلومات بين بلدينا".

وأضاف "سنعمل في السنوات القادمة بكل جهد لنرفع حجم التبادل التجاري إلى ثلاثة مليارات دولار خاصة وأن الشركات السعودية والتركية لديها القدرة وإمكانية المشاركة في العديد من المشاريع". وتابع "أثناء اجتماعي برجال الأعمال السعوديين خرجت بانطباع جيد حيث ناقشنا مختلف قطاعات الأعمال التي يمكن أن نخوضها وبوجهات نظر متفقة حول إمكانية رفع حجم التعاون، وأتوقع في المستقبل المنظور أن نحقق العديد من الرؤى والمواضيع المشتركة لخدمة الشعب التركي والسعودي".

وستنظم الغرفة التجارية الصناعية بمقرها بالرياض غدا الثلاثاء معرضا للكتالوغات التركية يستمر يومين بالتعاون مع غرفة إسطنبول التجارية. وتشارك بالمعرض 140 شركة عاملة بمجال الأقمشة والملابس الجاهزة وقطع غيار السيارات والآلات والمعدات ومواد البناء والكهرباء وصناعة الورق والمواد الكيميائية والمستلزمات الطبية والمواد الغذائية ومشاريع الطاقة والمقاولات والتغليف والإكسسوارات.

وتبلغ الصادرات السعودية إلى تركيا حاليا نحو 700 مليون دولار، في حين تبلغ صادرات تركيا للمملكة نحو 550 مليون دولار مما يعني أن الميزان التجاري يميل لصالح السعودية.

السعودية وإيران
من جانبه
قال وزير التجارة السعودي أسامة بن جعفر الفقيه إن بلاده وإيران ترغبان في إبرام اتفاق على فتح أسواق البلدين أمام المنتجات الوطنية وإزالة كافة العوائق الجمركية ومنع الازدواج الضريبي. ونقل عن الوزير قوله إن الصندوق السعودي للتنمية سيبرم اتفاقا مع البنك المركزي الإيراني لفتح خط ائتمان لتمويل الصادرات إلى إيران بمبلغ 50 مليون دولار.

وقال إن اللجنة السعودية الإيرانية أقرت في ختام اجتماعها أمس الأحد عدة "توصيات عملية وبناءة لتعزيز روابط الأخوة والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات". وكان الفقيه أعلن لدى افتتاح أعمال اللجنة أن السعودية سترسل قريبا إلى طهران ملحقا تجاريا ليرأس الملحقية التجارية التي تقرر افتتاحها في إطار السعي لتنمية التبادل التجاري بين البلدين الذي وصل إلى نحو 248 مليون دولار.

المصدر : وكالات