شكوك في قدرة أوبك على تعويض إنتاج العراق

عبيد بن سيف الناصري

قال وزير النفط الإماراتي عبيد بن سيف الناصري إن أوبك ستجد من الصعب تعويض الإمدادات العراقية التي قد تتوقف إذا شنت الولايات المتحدة حربا على بغداد في ضوء محدودية الفائض في القدرة الإنتاجية للدول الأعضاء فيها.

وقال الناصري للصحفيين على هامش مؤتمر عن الطاقة والبيئة في أبو ظبي إنه يشارك نظراءه في أوبك مخاوفهم من حدوث فائض في المعروض في الربع الثاني من هذا العام، لكنه قال إن أوبك ستتخذ خطوات لضبط الإنتاج.

خفض الإنتاج
وقال وزير النفط الليبي عبد الحفيظ الزليطني إن أوبك قد تخفض إنتاج النفط في مارس/ آذار المقبل إذا تراجعت الأسعار بسرعة مع استقرار الطلب على الخام في ذلك الحين.

وأضاف الزليطني أمام المؤتمر أن المعروض في سوق النفط جيد والمخزونات العالمية ترتفع تدريجيا فيما يمهد الساحة لحدوث هبوط حاد في الأسعار. وأضاف أن ارتفاع المخزون سيكون له بالتأكيد تأثير سلبي في الأسعار.

وأشار إلى أن معظم أعضاء المنظمة يضخون النفط بمعدلات مرتفعة في محاولة لتهدئة الأسعار التي تجاوزت 30 دولارا للبرميل. واتفقت أوبك الشهر الماضي على رفع سقف إنتاجها 1.5 مليون برميل يوميا إلى 24.5 مليون برميل.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي إن المملكة ستعمل على ضمان وفاء أوبك بالسقف الجديد هذا، نافيا في الوقت ذاته وجود نقص في الإمدادات.

المصدر : وكالات