العراق لا يستبعد هجمات على أنابيب الشمال


توقع وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم أن يساعد اعتقال صدام حسين في تحسين الوضع الأمني لكنه لم يستبعد وقوع هجمات جديدة على خط أنابيب النفط الشمالي.

وأوضح بحر العلوم اعتزام وزارته إعادة تشغيل الخط الشمالي حينما يسمح الوضع الأمني بذلك لكنه لم يذكر تفاصيل.

وقال إن حجم صادرات النفط العراقي المستهدف يسير وفق الخطة الموضوعة مع توقع مبيعات تزيد عن 1.5 مليون برميل يوميا هذا الشهر ومليوني برميل يوميا بنهاية الربع الأول من عام 2004.

وأضاف الوزير العراقي أنه يجري أيضا تجهيز مرفأ خور العماية على الخليج لتصدير النفط.

وأشار إلى أن الشعب العراقي يذكر الدول التي ساندته بقوة في الأوقات الصعبة ولن ينسى الدول التي ساعدته أثناء الحرب وساهمت في مؤتمر المانحين في مدريد.

وأكدت تصريحات الوزير توقعات بأن تفوز شركات أميركية وبريطانية بنصيب الأسد من العقود الضخمة.

وكانت الشركات الروسية والفرنسية في مقدمة الشركات المرشحة لجني ثمار عمليات تكرير وتسويق النفط في ظل حكم صدام.

وقد أدت الهجمات المتكررة على خط الأنابيب الشمالي من حقول كركوك العراقية إلى ساحل البحر المتوسط في تركيا إلى إغلاقه منذ الحرب مما يقلص عائدات العراق من تصدير النفط.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة