الأسهم الأوروبية والدولار يرتفعان بعد اعتقال صدام


ارتفعت الأسهم الأوروبية مسجلة أعلى مستوياتها في عام 2003 اليوم الاثنين بعد اعتقال الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين أمس.

وسجلت كل مؤشرات الأسهم الأوروبية الكبرى باستثناء مؤشر فاينانشال تايمز للأسهم البريطانية أعلى مستوياتها لعام 2003.

وأفاد محللون أنه رغم أن اعتقال صدام يمثل حدثا مهما لكنه لا يعني بالضرورة نهاية الهجمات على القوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق أو ضد المصالح الغربية بشكل عام.

وفي طوكيو ارتفعت الأسهم في بورصة طوكيو للأوراق المالية وحقق مؤشر نيكي الرئيسي ارتفاعا بنسبة 3.16% مسجلا 10490.77 عند الإغلاق.

من جانب آخر ارتفع الدولار أوروبيا من أدنى مستوياته على الإطلاق التي سجلها مقابل اليورو في الجلسة السابقة إثر أنباء القبض على الرئيس العراقي السابق صدام حسين إلا أن انفجار سيارتين ملغومتين في بغداد نبه الأسواق للمخاطر التي لا تزال قائمة.

وصعد الدولار صباحا بمقدار ثلثي نقطة مئوية أمام اليورو ليصل 1.2204 دولار بزيادة نحو سنت من أدنى مستوياته على الإطلاق التي بلغها يوم الجمعة.

وكان الدولار سجل ارتفاعا أمام العملات الرئيسية الأخرى المنافسة في بداية التعاملات الآسيوية صباح اليوم.

المصدر : رويترز

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة