موسكو لا تنوي إسقاط ديونها عن العراق

سيرغي إيفانوف
رد وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف على قرار الولايات المتحدة استبعاد الشركات الروسية من تقديم العروض لإعادة إعمار العراق، بتأكيده أن بلاده لا تنوي إلغاء الديون العراقية التي تمثل نحو ثمانية مليارات دولار.

وقال "إن ما يدين به العراق لروسيا يبلغ نحو ثمانية مليارات دولار، ولا تعتزم الحكومة الروسية إلغاء هذه الديون"، وأعلن إيفانوف أنه سيتصل بنظيره الأميركي دونالد رمسفيلد لاستيضاح هذا الأمر منه.

ويرى المحللون أن هذه التصريحات تعكس أن روسيا إذا منعت من الاستفادة من المساهمة في إعادة إعمار العراق فإنها ستبقى حازمة في المطالبة بتسديد بغداد لديونها، نافية فكرة الإلغاء الجزئي آو الكامل لهذه الديون.

وقد استبعدت الولايات المتحدة الشركات الفرنسية والألمانية والروسية والكندية وكذلك شركات دول أخرى رفضت المشاركة في التحالف العسكري بقيادة الأميركيين في العراق، من عروض مناقصات أطلقت لإعادة إعمار هذا البلد.

وبرر مساعد وزير الدفاع بول ولفويتز في مذكرة نشرت على موقع البنتاغون على الإنترنت استبعاد هذه الشركات بمسائل أمنية أساسية للولايات المتحدة وبضرورة تشجيع دول أخرى على إرسال قوات إلى العراق.

المصدر : وكالات