موسكو تنوي سحب تراخيص نفطية من يوكوس

موسكو تفكر في سحب تراخيص نفطية ليوكوس إثر اعتقال رئيسها السابق (رويترز)
أعلن وزير الموارد الطبيعية الروسي فيتالي أرتيوخوف أنه لا مفر عمليا من سحب تراخيص استخراج النفط من مجموعة يوكوس الملاحقة قضائيا، حسب حديث نشرته اليوم الأربعاء صحيفة روسيسكايا غازيتا.

وقال الوزير الروسي إن عدم احترام الالتزامات المنصوص عليها في الترخيص أو عدم احترامها بشكل كامل سيقود فورا إلى سحب رخص الحقول المعنية.

وأشار إلى أن قرار القضاء تجميد 42% من أسهم يوكوس يجعل من الصعب عليها أن تكون شريكا مناسبا للوزارة.

واستبعد الوزير قبول ترتيبات لهذه الشركة ولا لأي شركة أخرى تستخرج ثروات طبيعية بسبب مشاكل داخلية أو قضائية.

وقد بدأت وزارة الموارد الطبيعية المكلفة منح التراخيص الأسبوع الماضي التحقق من رخص يوكوس أول منتج روسي للنفط، التي وضع رئيسها السابق ميخائيل خودركوفسكي في السجن وجمد القضاء الروسي 42% من أسهمها.

وأوضحت الوزارة الأسبوع الماضي أن عمليات مراقبة الرخص تتحقق خصوصا من قانونية الاستغلال النفطي واحترام قواعد حماية البيئة.

ووصف تيمربولات كاريموف المحلل بشركة كورتاج أتون هذه التصريحات بأنها "سلبية للغاية" وقال إن سحب الترخيص يمكن أن يشمل عمل المجموعة.

وعبر عن اعتقاده بأنه إذا كانت الوزارة تريد حقا العثور على انتهاكات لبنود الترخيص فإن بإمكانها العثور عليها في كل مكان.

المصدر : الفرنسية