فرنسا لن تقدم مساعدات دون سيادة عراقية

دومينيك دوفيلبان (أرشيف)
أعلن وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دوفيلبان اليوم الأربعاء أن فرنسا لن تقدم مساعدات إضافية إلى العراق خارج ما التزمت به في إطار الاتحاد الأوروبي إلى أن تحل قضية السيادة العراقية.

وقال دوفيلبان قبل يوم من مؤتمر للدول المانحة للعراق في مدريد إن فرنسا ملتزمة بدفع نصيبها من مبلغ 200 مليون يورو (235 مليون دولار) الذي تعهد الاتحاد الأوروبي بتقديمه على شكل مساعدات للعراق على مدار عامي 2003 و2004، لكنها لن تدفع أي مبالغ أخرى. وعلاوة على ذلك وعدت فرنسا بمساعدة إنسانية ثنائية.

وأوضح دوفيلبان في مؤتمر صحفي مع نظيره الدانماركي بير شتيغ مولر أنه في هذه المرحلة لا تعتزم فرنسا تقديم أي مساعدات إضافية سواء أكانت مالية أو عبر التعاون في المجال العسكري، مؤكدا أن نقطة البداية هي الاعتراف الكامل والكلي بالسيادة العراقية.

ورأى أنه ينبغي لباريس التحرك باتجاه الاعتراف بالسيادة العراقية، وهو الشرط المحوري لتدشين عملية إعادة البناء في العراق. وسيمثل فرنسا -وهي معارض قوي لحرب العراق- وزير التجارة فرنسوا لوس.

ويهدف مؤتمر مدريد إلى جمع مساهمات بقيمة 36 مليار دولار لإعادة إعمار العراق. ومن المنتظر أن ينتهي بإنشاء صندوق لهذا الغرض تحت إشراف البنك الدولي والأمم المتحدة يضاف إلى "الصندوق من أجل تنمية العراق" الذي تديره مباشرة إدارة الاحتلال الأميركي البريطاني ومجلس الحكم الانتقالي العراقي.

ومن المقرر أن تنظم غدا مظاهرات عدة احتجاجا على مؤتمر الدول المانحة في عدد من المدن الإسبانية بينها برشلونة (شمال شرق) وفيتوريا (شمال) ومدريد التي ستشهد مظاهرتين.

المصدر : وكالات