بحر العلوم: عقود النفط لمن يقدم مساعدة أكبر للعراق

إبراهيم بحر العلوم
أعلن وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم أن الأولوية في تعاقدات العراق النفطية ستكون للدول التي تقدم ما أسماها المساعدات الجدية للشعب العراقي.

وقال بحر العلوم في تصريحات له إن السياسة النفطية الجديدة للوزارة تعتمد على التعاون والانفتاح على جميع دول العالم.

كما أكد أن الهجمات التي تستهدف منشآت النفط العراقية تؤثر على صادرات العراق لكنها لن توقفها, مشيرا إلى أن عمليات تهريب النفط العراقي "سيتم "القضاء عليها نهائيا في وقت قريب".

وأوضح بحر العلوم أن الوزارة أبرمت عقودا نفطية مع البرازيل وكندا والصين وسنغافورة والهند وهولندا وبريطانيا والولايات المتحدة وإسبانيا، مؤكدا "أن هذه العقود لا تمثل مستوى الطموح لكنها تشكل بداية للبلد الذي يحاول استعادة عافيته".

وجاءت تصريحات وزير النفط العراقي مع بدء تصدير أول شحنة نفط لليابان ضمن عقود أبرمتها مع شركات يابانية من بينها "ميتسوبيشي" و"إيتوجو".

يذكر أن اليابان أعلنت الأربعاء أنها ستساهم بـ1.5 مليار دولار لعام 2004 في جهود إعادة إعمار العراق، ووعدت بالكشف عن مساعدات مالية أخرى بمناسبة مؤتمر المانحين يومي الخميس والجمعة المقبلين بالعاصمة الإسبانية مدريد.

المصدر : الفرنسية