تفاؤل أميركي بسخاء الجهات المانحة في مؤتمر مدريد

كولن باول (أرشيف)
أعربت الولايات المتحدة أمس الخميس عن تفاؤلها بأن الدول المانحة التي ستجتمع في مدريد الأسبوع القادم ستكون أكثر سخاء عقب الموافقة بالإجماع على قرار مجلس الأمن الدولي بشأن العراق بعد الحرب.

وعبر وزير الخارجية الأميركي كولن باول عن أمله في أن تعطي الدول المانحة بسخاء أكثر في إعادة إعمار العراق، مما سيخفف العبء عن الولايات المتحدة التي حصلت على دعم حيوي من الأمم المتحدة بالموافقة على القرار الذي يقضي بإنشاء قوة متعددة الجنسيات تحت قيادة أميركية ويطلب من الدول المساعدة في إعادة إعمار البلاد بالجنود والمال.

وأوضح باول أنه أصبح أكثر تفاؤلا بشأن مؤتمر المانحين المقرر انعقاده في الأسبوع القادم، مشيرا إلى إجرائه بعض المحادثات الجيدة.

وقد تبنى مجلس الشيوخ الأميركي المؤلف من أكثرية جمهورية أمس تعديلا على زيادة الموازنة البالغة 87 مليار دولار للعراق وأفغانستان ينص على أن يكون نصف الـ20 مليار دولار لإعادة الإعمار في العراق بمثابة قروض.

ويشكل التعديل هزيمة للرئيس بوش وإدارته اللذين طلبا مساعدة أميركية على شكل هبات خالصة لإعادة إعمار العراق.

وحسب تقديرات البنك الدولي فإن عملية إعادة إعمار العراق ستتكلف نحو 36 مليار دولار خلال الفترة من عام 2004 إلى عام 2007. ويضاف على ذلك مبلغ 20.3 مليارا طلبها الرئيس الأميركي بوش من الكونغرس.

ومن المقرر أن يحضر نحو 75 دولة مؤتمر المانحين في مدريد يومي 23 و24 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. وإلى جانب الاتحاد الأوروبي تعهدت اليابان بمنح 1.5 مليار دولار وبريطانيا بمنح 919 مليون دولار، غير أنه لا يزال هناك عجز بالنسبة للأموال المطلوبة.

المصدر : وكالات