انخفاض مفاجئ في العجز التجاري الأميركي

متعاملون في بورصة نيويورك يتابعون شاشة المؤشرات المالية (رويترز-أرشيف)
أكدت وزارة التجارة الأميركية اليوم الجمعة تراجع العجز التجاري في البلاد على غير المتوقع في أغسطس/ آب الماضي للشهر الخامس على التوالي، مع تراجع واردات السيارات ومكوناتها إلى أدنى مستوياتها في 20 شهرا.

وانخفض إجمالي العجز التجاري إلى 39.2 مليار دولار من 40 مليارا في يوليو/ تموز الماضي وهو أدنى مستوياته منذ فبراير/ شباط 2003. وتوقع محللون قبل إعلان البيانات زيادة العجز في أغسطس/ آب إلى 41.3 مليارا.

وحققت التجارة الأميركية في قطاع الخدمات مستوى قياسيا جديدا في أغسطس/ آب على صعيدي الواردات والصادرات.

وبلغ العجز التجاري الثنائي مع الصين رقما شهريا قياسيا بلغ 11.7 مليار دولار، وهو أكبر رقم تسجله الولايات المتحدة مع أي دولة منفردة. كما بلغت الواردات من الصين رقما قياسيا أيضا إذ وصلت 13.7 مليار دولار.

وانخفضت الواردات الأميركية بنسبة 2.5% إلى 122.9 مليار دولار مدفوعة، هبوطا بتراجع قدره 2.3 مليار دولار في واردات المركبات ومكوناتها والمحركات مسجلة أدنى مستوياتها منذ يناير/ كانون الثاني 2002.

وأما واردات السلع الاستهلاكية والرأسمالية فقد تراجعت أيضا مع استقرار بقية القطاعات تقريبا.

وانخفضت الصادرات بنسبة 2.7% إلى 83.7 مليار دولار، لكنها ظلت عند مستويات مرتفعة نسبيا. وسجلت صادرات السيارات ومكوناتها تراجعا بلغ 700 مليون محققة أدنى مستوياتها منذ ديسمبر/ كانون الأول 2001.

المصدر : رويترز