اتفاق لاندماج كونيكا ومينولتا وتسريح 4000 موظف

أعلنت شركتا كونيكا ومينولتا اليابانيتان اللتان تكافحان لكسب موطئ قدم في العصر الرقمي إنهما اتفقتا على الاندماج مما قد يساعدهما على الوقوف في مصاف أكبر الشركات المنتجة للأجهزة المكتبية. وتقضي خطة الاندماج أيضا بالاستغناء عن 4000 آلاف من القوة العاملة في الشركتين كجزء من برنامج إعادة هيكلة لاجتياز مصاعبهما المالية.

وترتبط كونيكا ثالث أكبر شركة في العالم لصناعة أفلام التصوير الفوتوغرافي ومينولتا وهي من أكبر الشركات المنتجة لآلات التصوير الفوتوغرافي باتفاق توريد مشترك لأجهزة تصوير مكتبية ومشروع مشترك لإنتاج أحبار التصوير.

وتركز الشركتان بشكل متزايد على الأجهزة المكتبية التي تمثل بالفعل معظم إيرادات مينولتا وتحقق في كونيكا مبيعات أعلى حتى من أفلام التصوير الفوتوغرافي.

وفي أوائل التعاملات اتخذت السوق موقفا حذرا تجاه الاندماج من أسهم الشركتين بعد أن أوردت تقارير صحفية أنهما ستشكلان شركة قابضة مشتركة لتشرف على عملياتهما إلا أن أسهم الشركتين تراجعت فيما بعد.

وبينما اعترف متحدثان باسم الشركتين أن محادثات الاندماج جارية فإن إعلان التوصل لاتفاق أساسي جاء بعد إغلاق البورصة. ويبلغ إجمالي إيرادات الشركتين أكثر من 8.4 مليارات دولار سنويا إلا أن هذا المبلغ يمثل نحو ثلث ما تحققه كانون أكبر شركة يابانية منتجة للأجهزة المكتبية وثلثي ما تحققه شركة ريكو التي تأتي في المرتبة الثانية.

وارتفعت أسهم مينولتا 9% في الصباح إلا إنها تراجعت لاحقا لتغلق بمكاسب نسبتها 1.56%. وقفز سهم كونيكا 4% في الصباح ليسجل أعلى مستوى في سبعة أشهر لكنه انخفض عن ذلك قليلا عند الإغلاق.

المصدر : وكالات