اليابان تسعى لتحقيق توازن في الميزانية بحلول 2013

وزير المالية الياباني ماساجورو شيوكاوا (إلى اليسار) يصافح رئيس بنك إنجلترا إيدي جورج (أرشيف)
أعلنت الحكومة اليابانية عزمها تقليص حجم إصدارات السندات وخفض الإنفاق لتحقيق توازن بين الإيرادات والنفقات في الميزانية بحلول عام 2013.

وتعد اليابان أكبر دولة مدينة بين الدول الصناعية نتيجة إصدار سندات طوال أعوام لسد الفجوة بين النفقات المتزايدة وتراجع حصيلة الضرائب.

وقال وزير المالية ماساجورو شيوكاوا في ندوة حكومية بمدينة كيوتو إنه يرغب في تحقيق فائض بحلول عام 2013 وهو ما يستدعي حسب رأيه الحد من إصدار السندات وخفض النفقات.

وأشار شيوكاوا إلى أنه دون نظام مالي سليم لن يتوافر المال اللازم لتغطية ارتفاع تكلفة الرعاية الاجتماعية للمسنين الذين تتزايد أعدادهم بسرعة في اليابان.

ولم يتطرق في كلمته لأسواق الصرف الأجنبي حيث حاول المسؤولون اليابانيون مرارا في الآونة الأخيرة تحجيم صعود الين الذي يضر بالصادرات عبر التهديد بالتدخل في السوق.

وفي وقت سابق قال مسؤولون حكوميون إنهم يريدون تحقيق توازن مبدئي في الميزانية يقوم على أساس خصم النفقات بعد استبعاد خدمة الدين من الإيرادات بعد استبعاد حصيلة إصدار السندات في أوائل العقد الثاني من هذا القرن.

ويقول محللون إن التجربة أثبتت صعوبة تحقيق توازن بين الإيرادات والنفقات في ظل تباطؤ اقتصادي نتج عنه تراجع في أرباح الشركات مما زاد من حدة نقص دخل الضرائب ليصبح التوسع في إصدار السندات البديل الوحيد لتغطية متطلبات الإنفاق.

المصدر : رويترز