عـاجـل: الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول ردا على سؤال بشأن ناقلة النفط إن "إيران تود إجراء محادثات"

الشركات الأميركية مستعدة للاستثمار بقطاع الطاقة الروسي

قال سفير الولايات المتحدة في موسكو ألكساندر فيرشباو إن شركات الطاقة الأميركية مستعدة لاستثمار مليارات الدولارات في حقول النفط والغاز الروسية الشمالية، لكن المناخ الاستثماري غير المستقر في البلاد يثبط من عزيمة هذه الشركات. وأشار الدبلوماسي الأميركي على وجه الخصوص إلى ما وصفه بضعف البيئة القانونية.

وتسعى واشنطن إلى تقليل اعتمادها على نفط الخليج والتركيز على روسيا. وقد دشنت أربع شركات روسية للطاقة مؤخرا مشروعا لبناء ميناء رئيسي لتعزيز صادرات الخام إلى السوق الأميركية.

وكان زعيما البلدين جورج بوش وفلاديمير بوتين قد اتفقا خلال لقاء العام الماضي على تعزيز التعاون الثنائي في مجال الطاقة، ووعد بوش بحث الشركات الأميركية على الاستثمار بقطاع الطاقة الروسي.

وجاء الاتفاق في أعقاب إعلان وقع خلال قمة الزعيمين في مايو/ أيار الماضي. وينص على إطلاق "حوار جديد" للسماح بتنويع مصادر تزود الولايات المتحدة بالنفط، وزيادة الاستثمارات الأميركية في روسيا.

وتسعى روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم بعد السعودية لاجتذاب استثمارات أميركية لتطوير صناعتها النفطية. ولا تزال كميات النفط الروسية المصدرة إلى الولايات المتحدة قليلة، إذ لا تزيد على 0.2% من حجم السوق الأميركية مقابل 20% للسعودية و14% لفنزويلا.

المصدر : وكالات