مجلس الشورى السعودي يرفض فرض ضريبة على الأجانب

قال الأمين العام لمجلس الشورى السعودي حمود البدر إن المجلس رفض اقتراحا بفرض ضريبة على دخول ملايين الأجانب العاملين في المملكة. وتقترح مسودة القانون فرض ضريبة بنسبة 10% على من يزيد دخله الشهري عن 3000 ريال (800 دولار).

وقال البدر إن أعضاء المجلس وجدوا أنه من غير الملائم فرض ضرائب على دخل الأفراد بصرف النظر عن مستوى الدخل. ورفض القرار بأغلبية 73 صوتا من أصل 120. ويتعين حصول توصيات مجلس الشورى على موافقة القيادة العليا في المملكة لكي تصبح ملزمة.

وتدفع الشركات الأجنبية في المملكة ضرائب سنوية، لكن الوافدين الذين يمثلون الجزء الأكبر من القوة العاملة لا يدفعون أي ضريبة منذ السبعينيات. ويمثل الوافدون وهم أساسا من مصر وشبه القارة الهندية، نحو ثلث السكان في المملكة البالغ عددهم 21 مليون نسمة.

ويقترح القانون أيضا خفض الضريبة عن أرباح الشركات الأجنبية من 45 إلى 30% في إطار جهد يرمي إلى اجتذاب مليارات الدولارات لإنعاش اقتصاد المملكة المعتمد أساسا على النفط.

وتشير مصادر إلى أن السعودية التي تتربع على 25% من احتياطيات النفط العالمية المثبتة مرشحة للوقوع في عجز بأكثر من 10 مليارات دولار في ميزانية العام الجاري.

يذكر أن المجلس أجاز مسودة الاقتراح بشكل مبدئي في مايو/ أيار الماضي وطلب من اللجنة المالية الموكلة بمسودة القانون إعادة النظر في الملاحظات التي أبداها الأعضاء نحوه.

المصدر : وكالات