عمان تتفاوض مع شركة سنغافورية لإنشاء منطقة حرة

قال مسؤولون في قطاع البناء إن عمان تتفاوض مع شركة أسينداس السنغافورية العاملة في قطاع الإنشاءات لإنشاء منطقة تجارة حرة، في مسعى لإنعاش المشروع الذي تأثر سلبا بانسحاب شركة أميركية منه العام الماضي. وقال مسؤول إن المباحثات الرامية إلى بناء منطقة ميناء صلالة للتجارة الحرة بلغت مرحلة متقدمة، لكن الجانبين لم يتفقا بعد على هيكل الملكية.

وأوضح المسؤول أن المشاركين الآخرين المحتملين في المشروع سيكونان صندوق المعاشات الحكومي وشركة خدمات ميناء صلالة اللذين يتوليان إدارة الميناء الواقع في جنوب البلاد.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي انسحبت شركة هيلوود دفلوبمنت للإنشاءات من المشروع، وعزا دبلوماسيون قرار الانسحاب إلى مسائل روتينية. وكان من المنتظر أن توقع الحكومة اتفاقا في يونيو/ حزيران العام الماضي لإقامة شركة منطقة ميناء صلالة الحرة على أن تملك هيلوود حصة نسبتها 40% من المشروع.

وكان يتوقع أن تملك كل من الحكومة وشركة خدمات ميناء صلالة حصة نسبتها 20% وأن يملك مستثمرون من القطاع الخاص المحلي الحصة الباقية. كما كان من المفترض أن تبدأ شركة هيلوود تنفيذ المرحلة الأولى من المنطقة عام 2002 بتكلفة 90 مليون دولار.

وسيتم تنفيذ المشروع قرب ميناء صلالة الذي يقع على مقربة من بعض مسارات الشحن التجارية الرئيسية من وإلى شرق أفريقيا وشبه القارة الهندية. وتسعى عمان إلى جذب الشركات المسجلة في قائمة مجلة فورتشن لأكبر مائة شركة في العالم للعمل في المنطقة بتقديم حوافز مثل إعفاءات ضريبية مدتها 30 سنة وملكية الأجانب ملكية كاملة للشركات التي تقام هناك.

المصدر : رويترز