البحرين تزيد وارداتها النفطية من السعودية

قالت مصادر نفطية في البحرين إن المملكة سترفع وارداتها النفطية من المملكة العربية السعودية بنسبة 25% تقريبا بعد اكتمال بناء خط أنابيب نفط جديد بين الدولتين العام المقبل.

وقال أحد هذه المصادر "الخطة تهدف إلى رفع الاستيراد من 200 ألف برميل يوميا إلى 250 ألفا وذلك بعد الانتهاء من مد الأنابيب التي ستكون سعتها أكبر لتلبية احتياجات البحرين من النفط في المستقبل".

وتستورد البحرين النفط الخام عبر خط أنابيب يمتد تحت مياه البحر من السعودية التي تعد أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم, من أجل تكريره في مصفاة سترة التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 250 ألف برميل يوميا.

وقالت البحرين الشهر الماضي إنها تخطط لمد خط أنابيب جديد محل القديم الذي بني قبل 60 عاما وينقل الخام السعودي من الحقول الشرقية بكلفة تبلغ بين 50 و 60 مليون دولار. ومن المتوقع الانتهاء منه نهاية عام 2003.

وتنتج البحرين حوالي 40 ألف برميل يوميا من حقولها النفطية, وتحصل أيضا على 140 ألفا يوميا من حقل أبو سعفة البحري المشترك مع السعودية.

وقال مصادر في البحرين إن شركة نفط البحرين (بابكو) التي تدير المصفاة القديمة تبحث عن قرض قيمته 600 مليون دولار من البنوك لتمويل مشروع توسعة في المصفاة التي شيدت عام 1936. والمشروع هو جزء من برنامج توسعة أعلن عنه سابقا كلفته 900 مليون دولار يهدف إلى تقليل كمية الكبريت في الديزل المكرر.

وتتنافس ثلاث شركات دولية على الصفقة التي تشمل بناء وحدة تكسير هيدروجينية طاقتها 40 ألف برميل في اليوم ومحطة طاقة لوحدة التكسير الجديدة, بالإضافة إلى تطوير وحدة التكسير الحالية والتي تبلغ طاقتها 45 ألف برميل يوميا.

المصدر : رويترز