الشركات الأجنبية لن تشارك في إنتاج النفط بالكويت

قالت نشرة إنترناشونال أويل ديلي إن مشروع القانون الكويتي عن الاستثمارات النفطية يستبعد تماما مشاركة الشركات الأجنبية في الإنتاج. ونقلت النشرة عن وزير النفط الكويتي بالوكالة الشيخ أحمد الفهد الصباح قوله إن "مشروع القانون الجديد يحدد العقود الأجنبية بالمساعدة الفنية واتفاقات التشغيل".

وسيكون المشروع -في حال موافقة مجلس الأمة عليه- المرجع في أية اتفاقيات توقع مع الشركات النفطية التي سيتم اختيارها من أجل زيادة إنتاج النفط من الحقول الشمالية في استثمارات تقدر بنحو سبعة مليارات دولار.

وقال الوزير الكويتي إن مشروع القانون يمنع الشركات الأجنبية من اتخاذ كفيل لها خلافا للقواعد السائدة في قطاعات اقتصادية أخرى, موضحا أن النص سيرفع إلى المجلس فور انتهاء العطلة الصيفية. وكان المجلس وجه انتقادات إلى المشروع السابق موضحا أنه مناقض للدستور الذي يمنع المشاركة في الثروة النفطية.

وأبدى نواب في المجلس شكوكا إزاء سعي أصحاب النفوذ والعلاقات وراء الإثراء عبر اختيارهم كفلاء للشركات النفطية الأجنبية. وتسعى الكويت إلى تطوير الحقول الشمالية الواقعة قرب الحدود العراقية بهدف رفع إنتاجها إلى 900 ألف برميل يوميا.

يشار إلى أن الكويت لم توقع أي عقد يتضمن مشاركة أجنبية في الإنتاج منذ تأميم قطاع النفط في السبعينات. وكانت وقعت عام 1991 عقودا فنية محددة مع شركات أجنبية بهدف إصلاح الأضرار التي لحقت بالحقول والمنشآت التي دمرها الجيش العراقي أثناء احتلاله للكويت بين أغسطس/آب 1990 وفبراير/ شباط 1991.

المصدر : الفرنسية