سعر برميل النفط يقارب الثلاثين دولارا

اجتماع سابق لوزراء الدول المصدرة للنفط في فيينا
تأرجحت أسعار النفط قرب سعر الثلاثين دولارا للبرميل اليوم في الوقت الذي تستعد فيه منظمة أوبك لعقد مؤتمرها الوزاري في اليابان لبحث السياسة الإنتاجية، بينما لم تعلن المملكة العربية السعودية أكبر المصدرين موقفها حتى الآن.

وارتفع سعر الخام الأميركي سنتين بحلول الساعة الرابعة صباحا بتوقيت غرينتش ليصل إلى 29.82 دولارا للبرميل في الأسواق الآسيوية محافظا على مستواه قرب أعلى نقطة بلغها منذ 19 شهرا، وذلك في أواخر أغسطس/ آب وهي 30.32 دولارا.

ومن المقرر أن يبدأ وصول وزراء أوبك إلى مدينة أوساكا اليابانية اليوم الاثنين استعدادا للاجتماع الذي يعقد يوم الخميس لبحث الإنتاج في الربع الأخير من العام الجاري.

ألفارو سيلفا
وقال الأمين العام لأوبك ألفارو سيلفا لدى وصوله إن المعروض في الأسواق العالمية كاف، لكنه امتنع عن الخوض في توقعاته بالنسبة لقرار أوبك المقبل وما إذا كانت سترفع الإنتاج للحد من ارتفاع الأسعار.

وأضاف أنه يعتقد أن الأسعار ارتفعت بفعل المخاوف من حرب أميركية على العراق، فقد قفزت أسعار النفط يوم الجمعة الماضي نحو دولار للبرميل بعد أن رفض العراق المطالب الأميركية بعودة مفتشي الأسلحة مما دعم احتمالات الحرب.

وقال محللون إنه من المتوقع أن تظل سوق النفط متقلبة هذا الأسبوع ترقبا لنتيجة اجتماع أوبك وفي ظل شبح الحرب في وقت تنادي دول تعد من صقور الأسعار من بينها الكويت وفنزويلا وقطر بعدم زيادة إنتاج أوبك عن السقف الحالي البالغ 21.7 مليون برميل يوميا.

وكان وزير النفط الإيراني بيغان زنغانه قد أعلن أمس أن الهجوم على العراق سيكون له أثر محدود فقط على أسعار النفط، وقال إن بلاده مستعدة فنيا لزيادة إنتاجها من النفط في حالة حدوث هجوم إلا أنه أشار إلى ضرورة بحث هذا الموضوع سياسيا قبل كل شيء.

المصدر : رويترز