الملك فهد يرفض دفع 6.8 ملايين دولار ضريبة إقامته بسويسرا

فهد بن عبد العزيز
ذكرت صحيفة "لا تريبون" اليوم أن العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود الذي أمضى هذا الصيف حوالي ثلاثة أشهر في قصره بجنيف رفض دفع مبلغ 6.8 ملايين دولار كضريبة قيمة مضافة على مجموع نفقاته ونفقات حاشيته.

وقالت الصحيفة إن محاسبي الملك أكدوا أنه لا يتوجب عليهم دفع هذه الضريبة التي تبلغ نسبتها 7.6% في مقاطعة جنيف متذرعين بأن العاهل السعودي كان في زيارة عمل.

إلا أن السلطات الفدرالية التي نظرت في الأمر قضت بصحة ادعاء أصحاب الفنادق التي نزل فيها جزء كبير من أفراد حاشية الملك فهد في جنيف، مؤكدة أن العاهل السعودي وأفراد حاشيته كانوا في زيارة خاصة وليس زيارة عمل رسمية.

ولم يلتق العاهل السعودي أي مسؤول في الحكومة السويسرية خلال إقامته لكنه استقبل عدة رؤساء دول من بينهم المصري حسني مبارك. ولذلك فإن بيرن ترى أن العاهل السعودي يخضع لضريبة القيمة المضافة شأنه شأن أي سائح آخر يزور سويسرا, مع إمكانية استعادة قيمة هذه الضريبة على جميع مشترياته التي خرج بها من البلاد.

لكن أصحاب الفنادق قد يدفعون هذه الضريبة من جيوبهم حرصا على ما يبدو على عدم إثارة غضب نزيل بهذا الشأن شغل الكثير من غرفهم طوال هذه المدة كما قال أحدهم للصحيفة. ويقيم الملك فهد حاليا في قصره بمدينة ماربيا جنوب إسبانيا.

المصدر : الفرنسية