القطاع العام في إسرائيل ينفذ إضرابا تحذيريا

نظم القطاع العام في إسرائيل إضرابا عاما لمدة ثلاث ساعات اليوم تلبية لدعوة من اتحاد النقابات العمالية (الهستدروت) الذي يطالب بربط زيادة أجور العمال بمعدلات التضخم. وهدد الاتحاد بإضراب أوسع وأطول إن لم يوافق أرباب العمل على الدخول في مفاوضات لتسوية هذه المسألة.

ويشمل الإضراب الذي بدأ قبل ساعات الظهيرة بصورة خاصة قطاع النقل الجوي في مطار بن غوريون إضافة إلى السكك الحديد والنقل البحري والوزارات والمؤسسات العامة والمصارف ومصلحة الهاتف.

أما منظمة نجمة داود الحمراء (التي تعادل الصليب الأحمر) والمستشفيات فتعمل وكأنها في عطلة السبت اليهودية. وقال المتحدث باسم الهستدروت أفينوعام ماغن "إنه إضراب تحذيري نأمل أن يطال مليون ونصف المليون أجير".

ويطالب اتحاد النقابات العمالية بأن يتم تمديد العمل باتفاق الأجور الذي انتهى قبل ستة أشهر وسط مخاوف من أن القدرة الشرائية لأجور العمال ستهبط بنسبة 9% هذا العام بسبب استمرار تصاعد الأسعار. وأضاف "إننا نطالب أرباب العمل بإطلاق محادثات اعتبارا من مساء اليوم وإلا فإننا سنعود إلى التحرك بعد أسبوعين في حركة إضراب أقوى".

المصدر : وكالات