عـاجـل: رئاسة الوزراء الإسرائيلية: مستعدون للتحرك لاستعادة جثامين الجنود والمفقودين المحتجزين لدى حماس في غزة

صندوق النقد الدولي يحذر من تباطؤ النمو بمنطقة اليورو

قال صندوق النقد الدولي إن النمو الاقتصادي في منطقة اليورو قد يكون أبطأ مما كان متوقعا لعام 2002 بسبب الأزمات المتلاحقة والهبوط المستمر لأسواق الأسهم.

وذكر تقرير أصدرته اللجنة الاقتصادية في صندوق النقد الدولي أن توقعات النمو الاقتصادي في منطقة اليورو تراجعت إلى حد ما, بسبب تزايد الشكوك والمخاطر النزولية في المنطقة.

غير أن الصندوق لم يحدد في تقريره -الذي قدم فيه مراجعة سنوية شاملة لاقتصاديات الدول الـ 12 الأعضاء في منطقة اليورو- مدى تخفيضه لتوقعاته السابقة التي تكهن فيها بتحقيق المنطقة لمعدل نمو اقتصادي يبلغ 1.4% هذا العام و 2.9% في العام المقبل.

وقال الصندوق على صعيد السياسات النقدية إن من المتوقع تراجع معدلات التضخم إلى ما يقل عن 2% عام 2003, وستكون للبنك المركزي الأوروبي فرصة لالتقاط الأنفاس قبل أن يضطر إلى رفع أسعار الفائدة.

كما أيد صندوق النقد وجهة نظر مسؤولي البنك المركزي الأوروبي التي تقول إن البنك سيستهدف الآن معدل تضخم يتراوح بين 1 و2% مقارنة مع استهدافه سابقا لمعدل تضخم يتراوح بين صفر و2%.

وعلى صعيد السياسات المالية شجع صندوق النقد أكبر ثلاث دول في منطقة اليورو وهي ألمانيا وفرنسا وإيطاليا على الوفاء بالتزاماتها بتحقيق ميزانية شبه متوازنة أو تتمتع بفائض بحلول عام 2004. بيد أن الصندوق حذر من أنه يتعين على تلك الدول التزام المرونة في المسائل المالية في ضوء ما تقتضيه الأحوال، كيلا تعوق الانتعاش الاقتصادي الغض.

المصدر : وكالات