شافيز: المحاولة الانقلابية استهدفت أوبك

خاتمي وشافيز غي مؤتمر صحفي بطهران (أرشيف)
اتهم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز مدبري الانقلاب الذي أطاح به لفترة وجيزة الشهر الماضي بالسعي لخلخلة تماسك منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" عبر إخراج كراكاس منها بغية دفع أسعار النفط إلى الهبوط.

وقالت الإذاعة الإيرانية إن شافيز حث نظيره الإيراني محمد خاتمي في مكالمة هاتفية على "تقوية" المنظمة، مضيفا "نحن مع تقوية أوبك ونعمل من أجل تحقيق أهداف منظمتنا". وقال إن "الأشخاص الذين قاموا مؤخرا بالانقلاب العسكري كان هدفهم إخراجنا من أوبك، وقد أثبتت التحقيقات ذلك، وأرادوا الضغط على أسعار النفط".

من جهته أعرب خاتمي لنظيره الفنزويلي عن ارتياحه لفشل الانقلاب الذي حدث يوم 12 أبريل/نيسان الماضي، ووعد بأن تبذل إيران "ما في وسعها من أجل تحقيق أهداف" المنظمة.

ومن المقرر أن تجتمع الدول الأعضاء في أوبك والدول المنتجة الأخرى من خارجها في فيينا يومي 20 و21 يونيو/حزيران المقبل لمناقشة جملة من القضايا خاصة بعد إعلان روسيا التي لا تنتمي إلى المنظمة نيتها إلغاء العمل بتخفيضات الإنتاج في النصف الثاني من العام الجاري.

المصدر : الفرنسية