أوروبا تقلل من شأن خلافها التجاري مع أميركا

باسكال لامي (يسار) بجانب مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الزراعية (أرشيف)
قال المفوض التجاري للاتحاد الأوروبي باسكال لامي إن الخلاف مع الولايات المتحدة بشأن تعريفات جمركية فرضتها على وارداتها من الصلب لا يرقى إلى حرب تجارية لكن أوروبا مستعدة للرد بفرض عقوبات إذا لزم الأمر.

وفرضت واشنطن تعريفات جمركية تصل إلى 30% على وارداتها من الصلب في مارس/آذار الماضي مما أغضب عددا من شركائها التجاريين بما فيهم الاتحاد الأوروبي.

وشكت عدة دول الأمر لمنظمة التجارة العالمية وهدد الاتحاد الأوروبي الواقع فعلا في خلافات تجارية أخرى مع الولايات المتحدة بفرض عقوبات على سلع بقيمة نحو 300 مليون دولار اعتبارا من 18 يونيو/حزيران المقبل.

وقال لامي في مؤتمر صحفي بعد زيارة مصنع صلب خارج بلدة جنت البلجيكية "لم استخدم أبدا تعبير حرب تجارية. أنا لا استخدم كلمة حرب فيما يتعلق بالتجارة. الحرب مسألة أكثر خطورة بكثير".

وقال الاتحاد الأوروبي إنه قد يفرض عقوبات على مجموعة من السلع الأميركية إذا لم تعوضه الولايات المتحدة عن تعريفات الصلب بخفض التعريفات على سلع أخرى. وقال لامي إن الاتحاد متمسك بقواعد منظمة التجارة العالمية ولا يصعد حدة التوترات مع الولايات المتحدة بربط تعريفات الصلب بخلافات تجارية أخرى تشمل خلافا على إعفاءات ضريبية أميركية للمصدرين رفضتها المنظمة.

وتابع يقول "إذا ربط بين الأمرين فهذا بالتأكيد سيعتبر تصعيدا لكني لا أفعل ذلك". لكنه أكد أن الاتحاد سيرد على تعريفات الصلب إذا تطلب الأمر. وأضاف "المفاوضات جارية بشأن التعويضات. إذا نجحت يكون أمرا طيبا. وإذا لم تنجح سنتخذ الإجراءات المضادة المتاحة لدينا".

المصدر : رويترز