حركة السفر الجوي تواصل تراجعها في فبراير

قالت الرابطة الدولية للنقل الجوي "إياتا" إن حركة نقل الركاب على طائرات شركات الطيران الأعضاء فيها واصلت انخفاضها في فبراير/شباط الماضي، لكن الاتجاه مازال يشير إلى أن الوضع آخذ في التحسن منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقالت الرابطة التي تضم في عضويتها 272 شركة طيران في بيان إن حركة نقل الركاب انخفضت 5.6% في فبراير مقارنة بالشهر نفسه من عام 2001، مقابل انخفاضها 10% في يناير/كانون الثاني الماضي مقارنة بالشهر نفسه من عام 2001.

وكانت الخدمات الجوية في حالة تراجع بسبب التباطؤ الاقتصادي العالمي عندما وقعت هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي في الولايات المتحدة، وهي الهجمات التي أثرت تأثيرا شديدا على حركة الطيران العالمية.

وتقول إياتا إن شركات الطيران الكبرى خسرت مبلغا قياسيا يصل إلى عشرة مليارات دولار عام 2001. ولا تشمل بيانات إياتا سوق النقل الجوي الداخلي في الولايات المتحدة.

لكن الرابطة قالت إن بيانات فبراير أكدت انتعاش حركة نقل الركاب منذ أكتوبر الماضي. وانخفضت حركة نقل البضائع بنسبة 9% بعدما اتجهت إلى الارتفاع في الفترة الأخيرة.

المصدر : رويترز