الانتفاضة تقفز بأسعار النفط العالمية

عاملة عراقية تقوم بتعبئة براميل بالوقود
في مصفاة نفط قرب بغداد (أرشيف)
واصلت أسعار النفط العالمية ارتفاعها حتى بلغت مستويات لم تشهدها منذ ستة أشهر بسبب تصعيد إسرائيل أعمالها العسكرية في المناطق الفلسطينية وصدور دعوات لاستخدام النفط وسيلة للضغط على الولايات المتحدة لحمل الدولة العبرية على وقف عدوانها على الفلسطينيين.

ففي بورصة البترول الدولية بلندن قفز سعر خام برنت في المعاملات الآجلة فوق 26 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ ستة أشهر. وفي عقود مايو/ أيار، بلغ سعر برنت 26.45 دولارا للبرميل في المعاملات الإلكترونية المبكرة. كما حافظ الخام الأميركي الخفيف على مستواه أمس وحام اليوم حول 27.05 دولارا للبرميل في بداية التعامل.

وبينما تواصل إسرائيل تحديها للضغوط الدولية ويواصل جيشها توغلاته في الأراضي الفلسطينية طالب وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الدول العربية المنتجة للنفط بمساندة اقتراح بلاده استخدام النفط سلاحا لحمل الدول الغربية على إجبار إسرائيل على وقف عدوانها. وقد ساندت إيران الاقتراح وقالت إن إجراء من هذا القبيل قد يكون فعالا جدا لكنه يتطلب مساندة كل الدول العربية والإسلامية.

صبري في مؤتمر صحفي بماليزيا
وجاءت أقوال صبري في لقاء بالصحفيين على هامش اجتماع لدول داخل منظمة المؤتمر الإسلامي في كوالالمبور حيث قال "إنه أمر يجب أن تقره كل الدول العربية المنتجة للنفط". وكان حظر نفطي عربي في السبعينيات قد هز العالم وتسبب في صعود أسعار النفط إلى أربعة أمثالها.

ويحضر وزراء خارجية وممثلون آخرون عن دول إسلامية أعضاء في المنظمة اجتماعا بشأن الإرهاب يعقد في ماليزيا ويستمر ثلاثة أيام.

المصدر : وكالات